سيدة مصرية تنذر زوجها: إذهب لمستشفى الأمراض العقلية أو طلّقني !

أنذرت سيدة مصرية، زوجها لعرض نفسه على مستشفى الأمراض النفسية والعقلية، أو تطليقها خلال ثلاثين يوماً، مؤكدة في دعوى تقدمت بها، أن تصرفات زوجها ‏لا تبرهن على تمام قواه العقلية أو استقرار حالته النفسية.

وتقدم المحامي، عبد الحميد رحيم، بـ"إنذار" على يد محضر بمحكمة القاهرة، مفاده أن الزوجة "ل. ن" ادعت أن تصرفات زوجها "ك. س" ‏لا تبرهن على تمام قواه العقلية أو استقرار حالته النفسية، ما جعلها تطالبه مرات ‏عديدة بعرضه على دكتور نفسي، ولكنه رفض رفضا تاما الذهاب، معللا رفضه بأنه ليس لديه ‏أية أمراض نفسية.

وبحسب "اليوم السابع" المصرية فإن ‏الزوجة تخشى على نفسها وأولادها من تصرفاته غير المستقيمة حيث سبق وأن تعدى ‏على أبنائه بألفاظ خادشة للحياء، وقد عرضت عليه ‏مرات عديدة عرض نفسه على مستشفى الأمراض النفسية والعصبية ورفض، ما دفعها لتنذره قانونا بمساعدة نفسه وكامل أسرته بعرض نفسه على طبيب نفسي لتشخيص حالته وعلاجه، حيث يستحيل استمرار الحياة الزوجية في مثل هذا المناخ "الأليم" إلا أنها ترغب في ‏استمرار الحياة الزوجية للعيش في هدوء وسكينة.

وأضاف "من أجل استمرار الحياة الزوجية واحتراما لقدسيتها ومن أجل تربية الصغار في حياة هادئة، يجب على الزوج عرض نفسه على أقرب مستشفى أو دكتور أمراض نفسية وعصبية لتشخيص حالته والعلاج ‏حتى يعود سويا بين أسرته، وتمهله ثلاثين يوما من تاريخ الإنذار قبل اللجوء للقضاء من أجل طلب الطلاق".

 

طباعة