حادث مأساوي يعلّق ترويج ألبوم «آبا» الجديد

أعلنت فرقة «آبا» السويدية - التي تطرح، غداً، أول ألبوم لها بعد نحو أربعة عقود من انفراط عقدها - تعليق الترويج لهذا العمل لمدة 24 ساعة، بعد مقتل شخصين إثر حادث سقوط، خلال حفل تكريمي للفرقة في السويد.

وكان رجل ثمانيني وقع من علوّ سبع طبقات، خلال حفل في قاعة بمدينة أوبسالا، على بعد 70 كيلومتراً شمال استوكهولم، في حادث عرضي على ما يبدو، ما أدى إلى وفاته، ومتفرج آخر ارتطم به أرضاً على مرأى من شهود كثر. وكانت القاعة تتحضر لاستضافة حفلة من عرض «ثانك يو فور ذي ميوزيك»، تكريماً لأعمال بيورن أولفايوس وبيني أندرسون، العضوين الذكرين في «آبا»، وتتضمن خصوصاً أغنيات للفرقة. وإضافة إلى ألبومها الجديد، تنشئ الفرقة حالياً في لندن قاعة من المقرر أن تستضيف عرضاً يتضمن تجسيداً رقمياً لأعضائها.

طباعة