أردني يقتل زوجته خنقاً أمام أطفاله الستة.. وابنه السابع متهم بمعاونته !


أوقف مدعي عام الجنايات الكبرى في الاردن متهما أقدم على قتل زوجته خنقا، مدة أسبوعين على ذمة التحقيق، في إطار تهمة القتل العمد، فيما اصدر قاضي أحداث الزرقاء أمس امرا بالحماية والرعاية لمدة عام لأطفالهما الستة في دور الحماية والرعاية التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية.
وقالت مصادر مقربة من التحقيق ان المتهم كان يقضي عقوبة داخل احد مراكز الاصلاح والتأهيل بعد ادانته بتهمة المخدرات، وبعد الإفراج عنه وعودته إلى مكان سكنه، تجددت الخلافات العائلية مع زوجته، حيث أقدم على قتلها خنقا أمام أعين اطفالها، ثم تركها داخل منزله، واصطحب أطفاله السبعة بمن فيهم ابنه الحدث الذي يخضع للتحقيق حاليا من قبل مدعي عام الأحداث بشبهة اشتراكه في ارتكاب الجريمة مع والده ضد والدته.
وكشفت المصادر ذاتها أن المتهم بعد ان لاذ بالفرار مصطحبا اطفاله معه، لم يبلغ عن ارتكابه الجريمة، الامر الذي أدى لبقاء جثة الضحية في منزلها مدة يومين بعد مقتلها، الى ان اشتم المجاورون من سكنها رائحة كريهة تنبعث من المنزل، ما دفعهم لابلاغ الشرطة بعد ان تم الاشتباه بوجود حالة وفاة داخله.
وفي وقت لاحق أدخل الاطفال الستة وهم 4 فتيات وولدان تتراوح اعمارهم ما بين العامين ونصف العام و12 عاما،  إلى دور الحماية لمدة عام، حيث سيتلقون الحماية والرعاية اضافة الى التدخلات النفسية والاجتماعية اللازمة، بسبب أن الجريمة وقعت على مرأى منهم مما كان له أثره القاسي عليهم.
 

طباعة