الأغنام تحلّ محل السيارات في شوارع مدريد

الأطفال استمتعوا بفرصة الاقتراب من الحيوانات. روترز

امتلأت شوارع مدريد بالأغنام ورنين أجراسها، أمس، عندما قاد رعاة الغنم قطعانهم في قلب العاصمة الإسبانية، حيث الطرق القديمة المؤدية إلى المراعي الشتوية، واصطف السكان على جانبي الطريق للترحيب بعودة المشهد الذي أُلغي في العام الماضي، بسبب جائحة فيروس «كورونا»، ويسمح الحدث السنوي الذي بدأ تنظيمه عام 1994 لرعاة الغنم باستعمال الطرق التقليدية، لنقل قطعانهم من شمال إسبانيا إلى الجنوب للرعي الشتوي.

وقبل قرون قليلة كان هذا الطريق يمر بالريف الهادئ، لكنه يجعل الأغنام الآن تجتاز المدينة المزدحمة.

وسارت الأغنام وسط رنين الأجراس المعلقة في رقابها، وارتدى رعاة الغنم الملابس التقليدية، وقادوا قطعانهم وهم يعزفون الموسيقى الشعبية ويرقصون، واستمتع الأطفال الذين اعتادوا زحام المرور في المدينة بفرصة الاقتراب من الحيوانات.

طباعة