بعد المطالبة بوقف برنامجه.. الداعية مبروك عطية: "مش لاقيين في الورد عيب قالوا يا أحمر الخدود"

رد الداعية المصري مبروك عطية على الوسم المتداول المطالب بإيقافه بعد مكالمة له الأربعاء الماضي اتهم فيها سيدة اشتكت من ضرب زوجها بالمبالغة والتهويل ! 

وقال عطية في بث مباشر على "فيسبوك"أنه رد عليها بالرد الذي يرضي الله عز وجل، مؤكدا أن "كل كلمة رديت بها لها دليل في السنة".

وأضاف أنه سأل الفتاة عن مزايا زوجها فردت بأنه يأتيها بأحسن الطعام وأفضله، لافتا إلى أنه في الحلقة نفسها وقبل الانتهاء طالب كل رجل أن يقبل رأس زوجته ويحنو عليها.

وتابع أنه الوحيد الذي فسّر قول الله تعالى بأن "الرجال قوامون على النساء"، بأنهم خدامون عند النساء قوام عليها بأنه سريع القيام عليها أي يسارع في عملها ومساعدتها.

ولفت إلى أن الأشخاص يتصيدون كلمة ويتركون آلاف الكلمات وتابع: "هما مش لاقيين في الورد عيب قالوا يا أحمر الخدود".

وتابع الشيخ مبروك عطية أن الجمهور يريد منه إطلاق اللعنات والمساعدة على الخصام، مؤكدا: "بقالي 40 سنة على الشاشة بقول اتقوا الله في النساء".

 وكان قد تصدر هاشتاج قائمة التريند، بعنوان «أوقفوا مبروك عطية» على موقع «تويتر»، وذلك بعد مقابلته في البرنامج التليفزيوني «يحدث في مصر»، وحديثه بشأن أزمة السيدة التي كانت ضحية للعنف المنزلي من زوجها.

وكان عطية قد تحدث بشأن موضوع العنف ضد النساء وأزمة الزوجة التي تعرضت للضرب العنيف من زوجها وكان يربطها بالجنزير لأيام ويثير ذعرها بتسليط كلب مسعور ويسبها طوال الوقت ويقتات من خلال تجارة الممنوعات ويتعاطاها أيضًا، قائلًا: «هناك قاعدة من يوم ما ربنا خلق العالم لغاية يوم القيامة، النساء مبالغات في الشكوى، هذه قاعدة لازم نحطها قدام عنينا، فيه قاعدة تقول لو الإنسان قام من النوم وضرب فورًا أو دخل على البيت وضرب فورًا، فهذا شخص يحتاج مستشفى أمراض عقلية لأنه أكيد عنده مرض، أما الإنسان الطبيعي لا يمكن أن يصل لهذه الدرجة إلا بعد درجة استفزاز قوية جدًا».

ووجَّه "عطية" سؤالا للزوجة المعنّفة عن أفضل صفتين بالرجل، لتجيبه بدورها: "بيجيب أكل كويس". فقال لها "كتر خيره ساعديه يبطل الممنوعات دي وكده كده إنتو بتبالغوا في الشكوى".

وهو ما أثار غضب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي من تبرير الضرب واستخدام العنف ضد النساء مهما كانت الأسباب، خاصةً أن الكلام صادر عن رجل دين، مؤكدين أنهم ليسوا مع كلام الداعية، فقرروا تدشين هاشتاج «أوقفوا مبروك عطية»، لإيقاف تلك التصريحات التي يدلي بها «عطية» في البرامج المختلفة.

طباعة