أليك بالدوين «مفجوع» إثر تسببه بمقتل مديرة تصوير خلال تصوير فيلم

أكد النجم الأميركي أليك بالدوين الجمعة أنه «مفجوع» غداة تسببه عن طريق الخطأ على الأرجح، بمقتل مديرة تصوير إثر إطلاقه النار من مسدّس كان يُفترض أنه محشو برصاص خلبي خلال إنجاز إحدى لقطات فيلم جديد بولاية نيو مكسيكو الأميركية.

وكتب بالدوين عبر تويتر «لا أجد كلاما للتعبير عن ذهولي وحزني بعد الحادثة المأسوية التي أودت بحياة هالينا هاتشينز»، بعد استخدامه سلاحا ناريا أثناء تصوير فيلم «راست» ما أصاب مديرة التصوير التي ما لبثت أن توفيت متأثرة بجروحها، إضافة إلى المخرج جويل سوزا.

وأضاف بالدوين «أتعاون بالكامل مع تحقيق الشرطة بشأن الطريقة التي حصلت فيها هذه المأساة وأنا على اتصال مع زوج (هالينا هاتشينز) لأمدّه وعائلته بالدعم».

ونُقلت هاتشينز (42 عاماً) في طوافة إلى مستشفى قريب، حيث ما لبث الأطباء أن أعلنوا وفاتها.

أما مخرج الفيلم جويل سوزا (48 عاما) فأُدخل المستشفى حيث عولج لساعات قبل خروجه، وفق تغريدة على تويتر نشرتها الممثلة في الفيلم فرانسس فيشر إثر تلقيها رسالة نصية من المخرج.

ونقلت صحيفة «ذي هوليوود ريبورتر» عن ناطق باسم فريق الإنتاج قوله إنّ الحادث، على ما وصفه، نجم عن إطلاق النار من سلاح للتصوير يُفترض به أن يكون محشواً بأعيرة خلّبية.

كذلك أشارت الشرطة إلى أن الحادث ناجم على ما يبدو عن سلاح كان يُستخدم لأغراض التصوير.

وأوضح البيان أن التحقيق يتواصل الجمعة، مشيراً إلى أن أيّ اتّهامات قضائية لم توجَّه بعد.

وقال الناطق باسم شرطة سانتا في خوان ريوس لوكالة فرانس برس إن «الشرطة استجوبت بالدوين»، موضحاً أن الممثل «أدلى بأقواله وأجاب عن بعض الأسئلة».

وأشار إلى أن النجم «حضر طوعاً» إلى مركز الشركة و غادره بعد انتهاء التحقيق. وأكد أن أي اتهامات قضائية لم توجه ولم يوقَف أي شخص.

ونشرت صحيفة»سانتا في نيو مكسيكان«المحلية صوراً لبالدوين بدا فيها في حال ذهول واضح، التقطت في موقف السيارات في موقع التصوير بعد المأساة.

وأشارت الصحيفة إلى أن مراسليها رأوا الممثل يبكي بعد استجوابه من قبل المحققين. وتُظهر إحدى الصور رجلاً جالساً ومحنياً ظهره يُعتقد أنه بالدوين.

طباعة