«أكاديمية»

تؤكد شركة «ميت ماي ماما»، أن النساء لديهن مواهب فريدة، ويعرفن وصفات خاصة تناقلتها الأجيال، ولذا تريد إعطاء قيمة لما يقمن به، والتعرف إلى ثقافات أخرى من خلال فن الطبخ، وأن يحصلن على دخل إضافي يكمل مداخيلهن الشهرية. ولمساعدة النساء أوجدت الشركة «أكاديمية»، تقدم دروساً في اللغة المعتمدة في مهنة الطبخ، ويتزايد الإقبال على الأكاديمية يوماً بعد آخر، لنوعية البرنامج الغني الذي يستفيد منه المتدربون.

500 ألف امرأة من أصول مهاجرة في فرنسا، بعضهن من اللاجئات.

طباعة