تحذير من مرض جديد وسط انشغال الاردن بجرثومة «شيغيلا»

دعا وزير الصحة الأردني الأسبق، الدكتور سعد الخرابشة، المعنيين برصد الأمراض في وزارة الصحة إلى توخي الحذر من مرض الكوليرا وسط الانشغال بفحوصات السيطرة قائلا: «خلوا الكوليرا ببالكوا كتشخيص تفريقي ل«شيغيلا»، فبلدنا والحمد لله أصبح ملاذا للناس من دول لا زالت موبؤة بالكوليرا».

وأشار الخرابشة إنه كان لدى الوزارة نظام رصد مخبري لأمراض الكوليرا و«شيغيلا» منذ حوالي 30 عاما.

وأضاف الخرابشة في تغريدة عبر تويتر: «كان يتم فحص نسبة عشوائية من حالات الإسهال التي تراجع المستشفيات للتحري عن هذين المرضين». وتساءل الخرابشة، «لا أدري إن كان لا يزال معمول به أم توقف».

وخاطب المعنين قائلا: «فعّلوا برنامج الرصد المخبري الروتيني للتحري عن الكوليرا و»شيغيلا«إن كان قد توقف بميمعة كورونا».

وأكد الوزير السابق، أن «الأهم من إغلاق المدارس في جرش وعجلون إجراء تقصي وبائي دقيق حسب الأسس العلمية المعروفة للتعرف على مصدر العدوى وتتبع الحالات وعزلها ومعالجتها لمنع انتقال العدوى من شخص لآخر، فهذا المرض ممكن أن يبدأ بسبب تلوث الطعام أو الشراب ويستمر بالانتقال من شخص لآخر».

وأشار إلى أن الأهم من تعقيم المدارس هو استمرارية التأكد من توفر عملية الإصحاح البيئي في المدارس الحكومية خاصة، من حيث سلامة تخزين المياه ونظافة دورات المياه، والنظافة الشخصية للأطفال، فهذا المرض ينتقل عندما يسوء الإصحاح البيئي في البيت أو المدرسة.

 

طباعة