السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست

قضت محكمة في لوس أنجلوس بسجن المليونير روبرت دورست، البالغ من العمر 78 عاما، مدى الحياة لارتكابه جريمة قتل مزدوجة.

وأدين دورست بارتكاب الجريمة، عام 2000، بهدف منع صديقته سوزان بيرمان من التحدث إلى الشرطة بشأن تفاصيل اختفاء زوجته.

وعثر على سوزان، التي كانت تبلغ من العمر 55 عاما، ميتة داخل منزلها في منطقة بيفرلي هيلز، حيث تعرضت للقتل بطلق ناري في الرأس.

وكانت شبكة "إتش بي أو" التلفزيونية، قد أعدت فيلما وثائقيا عن دورست بعنوان "جينكس"، كان يبدو دورست في آخر مقطع وكأنه يتحدث إلى نفسه قائلا: "ماذا فعلت، قتلتهم جميعا، بالطبع".

تجدر الإشارة إلى أن المليونير كان متهما أيضا بجريمة قتل وحشية أخرى، تمت تبرئته منها في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. حيث أطلق دورست النار على جاره وقطع جسده، وألقاه في البحر. لكن دفاعه كان قادرا على إثبات أنه كان يتصرف دفاعا عن النفس.

طباعة