أسترالية تنكرت بزي طبيبة وأعفت 600 شخص من لقاحات كورونا

أثارت حادثة موجة واسعة من السجال ردود الفعل في استراليا، و انشغلت منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بقصة إمرأة تنكرت بزي طبيبة، وكتبت 600 شهادة إعفاء وهمية من لقاحات «كوفيد -19»، وتتهددها الآن عقوبة تتمثل في غرامة قدرها 10 آلاف دولار أو السجن.

وأشارت قناة «إي بي سي» الأسترالية، و«روسيا اليوم»، أن الشرطة ألقت القبض على الطبيبة المزيفة، وهي تبلغ من العمر 45 عاما، وغير حائزة على شهادة لمزاولة الطب. ومع ذلك ​​فهي لا تعترف بأنها ارتكبت ذنبا.

ونقلت القناة التلفزيونية عن مفتش الشرطة أن المحتجزة تعتبر أن لها الحق في إعطاء مثل هذه الشهادات، لأنها تعارض التطعيم الإجباري ضد «كوفيد -19».

وتبحث الشرطة الآن عن أولئك الذين حصلوا على مثل هذه الشهادات المزيفة في جميع أنحاء أستراليا. ومن المقرر أن تجري محاكمة المحتجزة يوم 28 أكتوبر الجاري.

طباعة