امرأة تقتل مديرتها في العمل بطريقة وحشية

صرة أرشيفية

استغلت موظفة بإدارة الغردقة التعليمية في مصر، قرب مديرتها في العمل لها وتعرفت على جميع تفاصيل حياتها، وما تملكه من أموال ومصوغات، ثم قتلتها بمساعدة رجل آخر أوهمت مديرتها بأنه عريس سوف يتقدم لخطبتها، وألقت جثمانها على جانب إحدى الطرق عقب تنفيذ الجريمة.

وبحسب صحيفة "الوطن" المصرية فإن المرأة اتفقت مع الرجل (سائق) على أن يتواصل مع المجني عليها بحجة أنه يريد أن يتزوجها وتكون المجني عليها هي الوسيط بينهما كونها رئيسة المتهمة في العمل، ورسما خطتهما بأن يستدرجاها خارج المنزل، بحجة شراء ذهب وجلست القاتلة في الكرسي الخلفي لسيارة السائق والذي اصطحب القتيلة في سيارته، وعندما وصلا إلى الطريق الدائري الأوسط لمدينة الغردقة، قامت المتهمة بكتم أنفاس الضحية من الخلف باستخدام قطعة قماش وقام المتهم الثاني بضربها على رأسها عدة مرات باستخدام طفاية حريق، حتى تأكدا من وفاتها وقاما بسرقة 10 غوايش ذهبية، وحقيبة يدها وبداخلها بطاقة تحقيق شخصيتها، وكارت الفيزا الخاص بها و3 هواتف محمولة، وتخلصا من المجني عليها بإلقائها علي جانب الطريق.

وتمكنت أجهزة الأمن المصرية من كشف لغز الجريمة وتبين أن القتيلة تدعى "سامية . ي"، 57 عاماً، رئيس قسم الأرشيف بإدارة الغردقة التعليمية، والمتهمة الأولى تدعى "نعمة . ي"، 48 عاماً، مراجعة حسابات وزميلتها بالعمل، والمدعو "عصام . ص" 46 عاماً، سائق، وتم ضبط المتهمين وبحوزتهما المسروقات، وقضت محكمة جنايات البحر الأحمر بإحالة أوراق المتهمين إلى مفتي الديار المصرية لأخذ الحكم الشرعي في إعدامهما.

طباعة