موظف بالبريد يقتل اثنين من زملائه ثم ينتحر

أعلنت السلطات الأميركية، أمس الثلاثاء، أنّ موظفاً في مركز للبريد بمدينة ممفيس، كبرى مدن ولاية تينيسي (جنوب شرق)، أردى بالرصاص اثنين من زملائه قبل أن ينتحر بإطلاق النار على نفسه.

وقال البريد الأميركي، في بيان، إنّ خدمات البريد تحقّق في حادث إطلاق نار وقع في وقت سابق من النهار في ممفيس.

وأضاف البيان، "لقد مات ثلاثة موظفين. لم يعد هناك من تهديد".

من جهتها، قالت ليزا-آن كولب، المتحدّثة باسم مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) في ممفيس، خلال مؤتمر صحافي إنّ "مطلق النار هو أحد الموظفين الثلاثة الذي قضوا وعلى ما يبدو فقد انتحر"، مشيرة إلى فتح تحقيق في الحادث.

وأعرب البريد الأميركي في بيانه عن بالغ حزنه تجاه هذه المأساة.

وتمثّل حوادث إطلاق النار وأعمال العنف الأخرى المرتبطة بحمل السلاح مشكلة كبيرة في الولايات المتحدة يفاقمها بحسب ناشطين، انتشار الأسلحة وتساهل قوانين حيازتها.

طباعة