مفاجأة في لغز "ميكروباص الساحل" المختفي بمصر

محاولات البحث عن ميكروباص الساحل بمصر

كشفت وسائل إعلام مصرية عن مفاجأة في واقعة لغز الميكروباص المختفي الذي ذكر شهود عيان أنه سقط بركابه في نهر النيل من أعلى كوبري الساحل، وقالت صحيفة  "الوطن" إن سائقي موقف الأجرة بروض الفرج، والذي يمر من عليه جميع السيارات الأجرة المتجه نحو كوبري الساحل، أكدوا أنه لا يوجد أي سائق ميكروباص متغيب والجميع متواجدين كل يوم باستمرار.

وقال أحد السائقين للصحيفة: "لو حد غاب عن الموقف من السواقين بنعرف لأن الكل هنا يعرف بعضه وكل واحد وله دور".

وأشار إلى أنه بعد انتشار أنباء عن سقوط ميكروباص من أعلى كوبري الساحل انتقلت أسر السائقين إلى الموقف للسؤال عن ذويهم، وتبين أن جميع السائقين بخير ولم يصاب أحد منهم بمكروه.

ولا زالت أجهزة الأمن وفرق الإنقاذ المصرية تبذل جهوداً كبيرة لكشف لغز جسم أبيض ظهر بأحد كاميرات المراقبة وهو يسقط في نهر النيل تزامناً مع إبلاغ شهود عيان عن سقوط ميكروباص بركابه في نهر النيل، ولا تزال الواقعة تشكل لغزاً حتى الآن.

طباعة