جثث وأكفان في الشارع.. واقعة مثيرة للرعب في مصر

كشف أهالي في مدينة الأهالي، بمحافظة الغربية في مصر عن واقعة مرعبة، حيث قام «تربي» بهدم 8 مقابر بمنطقة مقابر عوارة بمدينة طنطا.

وأظهرت التحريات، قيام التربي ويدعى مصطفى باستخدام «لودر: كبير لإزالة المقابر وداخلها الجثث والعظام ومن بينها جثث حديثة، وتظهر الدماء في أكفانها وتحميل نواتج هدم المقابر من أتربة وعظام على مقطورة وجرها. بحسب عدد من الصحف المحلية.

وقدم أحد المتضررين لصحيفة «البوابة نيوز» شهادة مرعبة قال فيها:»وجدت الجثث متناثرة في الشوارع المحيطة بالمقابر بعد قيام التربي بإحضار لودر وهدم المقابر وتكسير 3 مقابر خاصة بنا وتعرفت على جثة وكانت بها علامات أنه ملتحي وعلامة بأسنانه ولا أعرف أين سأدفنه هل مع خالي وأمي أم في مكان آخر حيث يوجد نحو 18 جثة ما بين قديمة وحديثة متناثرة وبعضها بها دماء لحداثة دفنها وأن الشرطة فرضت تأمينها بعد الواقعة وكثير من الأطفال عثروا على عظام في الشوارع والمشهد كان مأساوي للجثث، وطلبنا شرطة النجدة وتم فرض حراسة والجثث متناثرة ووجدنا مشاجرات بين بعض المواطنين على رفات وعظام«.

وأكد شاهد آخر يدعي صالح زكي للصحيفة «والدي دفن منذ عشرة أيام ولم اعثر على جثته حتى الآن بعد إزالة المقابر وتوجد عشرين جثة تم انتهاك حرماتها ومن اعطي له الحق في ذلك ويجب تشديد العقاب عليه».

 

طباعة