إسكتلندا تفتتح أول مركز لعلاج إدمان العملات المشفرة في العالم

افتتح في إسكتلندا أول مركز طبي في العالم يمكن للراغبين فيها تلقي العلاج من إدمان العملات الرقمية المشفرة، حسبما أوردت وسائل إعلام محلية.

وكشف  الطبيب، أنتوني ماريني، أحد المعالجين في المركز، إنه تمت حتى اليوم مساعدة 15 شخصا في التخلص عن هذا الداء المشابه لغيره من أنواع التبعية والتعلق والإدمان. وقال إن جميع المصابين تتراوح أعمارهم من 20 إلى 45 عاما، وقادتهم إلى مركز إعادة التأهيل لدى Castle Craig Hospital حالات تعلق أخرى سببتها هوايتهم المرضية المتعلقة بالعملات المشفرة.

وبحسب "روسيا اليوم" وصف ماريني أعراض المرض لدى المصابين به قائلا: "يتحدثون عبر الهاتف بلا توقف، يتابعون وراء الكمبيوتر تقلبات أسعار العملات المشفرة، وفي حال عدم توفر ظروف لذلك فأيديهم تتعرق، بل ويحدث أحيانا أن يدخلوا في حالة ذعر".

وقبل ثلاث سنوات أعلن مستشفى Castle Craig Hospital أنه وضع خطة طبية لعلاج إدمان العملات المشفرة، باعتباره نوعا من التبعية يمكن أن ينعكس سلبا على حياة الإنسان بل وقد يقوده إلى كارثة مالية حقيقية.

واقترح الأطباء من المستشفى الإسكتلندي علاج هواة تجارة العملات المشفرة بأساليب تستخدم في علاج المتعلقين بألعاب قمار.

ومن الصعب على تجار العملات المشفرة إغراء الربح السهل، لكن من الأصعب عليهم الحفاظ على صحتهم النفسية وأموالهم في ظروف تقلبات شديدة لأسعار العملات المشفرة.

ويرى أطباء الأمراض النفسية أسبابا عدة قد تؤدي إلى تشكل تعلق بالعملات المشفرة، منها الهروب من ضغط وملل الحياة اليومية، والتحرر الوهمي من الشعور بالسأم والوحدة، والإحساس بإيجاد مخرج من وضع حرج ما، وغيرها.

ويقدم مستشفى Castle Craig Hospital لمدمني العملات المشفرة برنامج إعادة تأهيل مقسما إلى 12 مرحلة من العلاج المكثف، تضم علاج التفكير والسلوك وعلاج الصدمات والعلاج بواسطة ركوب الخيل.

 

طباعة