اختطاف فتاة والاعتداء عليها أمام والدها في مصر

المتهمون عقب القبض عليهم

نشرت وسائل إعلام مصرية تفاصيل جديدة في واقعة اختطاف فتاة بمنطقة المنتزه في محافظة الإسكندرية على أيدي 4 مسجلين خطر داخل مركبة "توك توك"، وتصويرها أثناء التعدي عليها أمام والدها، وقررت النيابة العامة حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقالت صحيفة "المصري اليوم" إن الفتاة (21 سنة) كانت تسير في أحد شوارع منطقة المنتزه بعد عودتها من عملها، وقام 4 أشخاص بخطفها تحت تهديد السلاح ووضع أحدهم يده على فمها لكتم صرخاتها، ثم قاموا بسحلها وإجبارها على ركوب التوك توك.

وقدم الأب بلاغاً في قسم شرطة ثالث المنتزه اتهم فيه ثلاثة من المتهمين بالتعدي جنسياً على ابنته وقام الرابع بتصويرها بهاتفه المحمول لتوثيق الواقعة وتهديدها بعدم إبلاغ الشرطة.

وانتقل فريق أمني إلى مكان اختطاف المجني عليها، وتم تفريغ الكاميرات لتحديد هوية المتهمين وكشف غموض الحادث، وتبين أن وراء ارتكاب الجريمة 4 أشخاص مسجلين خطر، جميعهم مقيمون بمنطقة المنتزه في الإسكندرية.

وتمكنت الأجهزة الأمنية المصرية من القبض على المتهمين وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة وأرشدوا عن السلاح الأبيض المستخدم في الجريمة والهاتف الذي استخدمه المتهم الرابع في توثيق الجريمة وتصوير الضحية.

طباعة