حضور غير مسبوق لتامر حسني في عمان.. والشارع الأردني مرعوب من "عدم التباعد"

حضور نادر وغير مسبوق شهده حفل الفنان المصري تامر حسني، يوم أمس الجمعة، في العاصمة الأردنية عمان، ما صدم المتابعين للوضع الصحي المرتبط بوباء كورونا، خصوصا وان المملكة قد شهدت حالة واسعة من التذمر من الازدحام والتلاصق في مهرجان جرش أخيرا، ما ادى لعزل رئيس المهرجان.

الحفل الذي اثار حالة من الرعب لدى العديد من الاردنيين، نتيجة العدد الكبير للحضور، والذي لم يراع ادنى اشكال الوقاية واتباع البروتوكول الصحي الذي تفرضه الحكومة في ظل ما تعانيه المملكة من جائحة كورونا.

مقاطع الفيديو والصور التي نشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي والتي اثارت حالة من الرعب والاستغراب لدى المواطنين، نتيجة غياب الرقابة التامة عن هذا الحفل، كما حدث في مهرجان جرش، وتبعات المهرجان التي ساهمت بارتفاع عدد الاصابات في المملكة والتي ما زالت نتائجها السلبية تزداد يوماً بعد يوم، حيث ان الأسبوع الوبائي كان الأعلى في الإصابات منذ أيار الماضي.

ودعا العديد من المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي، الحكومة الى تطبيق القانون على الجميع دون استثناء وعدم السماح لاي جهة باقامة مثل هكذا فعاليات تهدد صحة وسلامة جميع الاردنيين.

طباعة