لماذا غضب حفيد "النقشبندي".. ومن غيَّر ابتهال «مولاي يا مولاي» ليصبح «مروان يا مروان» ؟

 أعرب حفيد الشيخ سيد النقشبندي عن استيائه وأسرته من تحريف ابتهال جده الشهير «مولاي» في حفل مغني الراب مروان بابلو الأخير في المنارة.

وقال أحمد ممدوح، حفيد النقشبندي، في تصريحات لبرنامج «90 دقيقة» الحواري المصري «مستاء من تحريف كلمات الابتهال أنا وكل العائلة، ولا يجب السكوت على هذا الأمر».

وأضاف: «سيد النقشبندي قيمة وقامة في العالم العربي والإسلامي، ولا يجب تحريف ابتهال من أشهر الابتهالات الموجودة في العالم حتى أن تقوم الساعة».

تابع: «أقول لـ مروان بابلو إزاي تسمح لنفسك ولجيلك أنك تحرف أي كلمة من هذا التراث، الموهوب يعتمد على فنياته ولا يعتمد على تحريف تراث الآخرين».

وناشد حفيد النقشبندي الجهات المعنية بوقفة مع أي شخص يحرف من تراث النقشبندي، مشيرا إلى أن الأسرة ستلجأ لمقاضاة مروان بابلو .

وقال حفيد النقشبندي: «أناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي بحقوق الأداء العلني والملكية والفكرية للشيخ سيد النقشبندي لأنه قيمة وقامة كبيرة».

وكان مغني الراب الفلسطيني "شب جديد" أثار جدلا كبيرا بعد مشاركته في حفل مروان بابلو، وغنائه لابتهال «مولاي» مع تغيير كلماته لتكون «مروان يا مروان».

وقررت نقابة المهن الموسيقية منع التعامل مع مروان بابلو، وقالت في بيان إن مروان بابلو ليس عضوا بالنقابة وكان يحصل على تصريح اليوم الواحد.

وأكد البيان أن نقابة الموسيقيين أخطرت كافة الجهات والهيئات والمتعهدين بهذا القرار لأنه تناول في إحدي حفلاته ابتهالا دينيا يحمل قيم سامية واستهان به.

طباعة