أميركي يعيش على اللحوم النيئة منذ 3 سنوات

يعيش الأميركي ويستون روي (39 عاما)، من ولاية نبراسكا منذ 3 سنوات على نظام غذائي غريب، يعتمد على اللحوم النيئة بما فيها لحم الدجاج، وهو لا ينوي التوقف عن هذا النظام الغذائي مطلقاً. ويتناول روي جميع الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل لحم البقر، والكبد، والدجاج، والأعضاء الداخلية للحيوانات الأخرى. وجميع هذه المنتجات من مصدر محلي من المزارع المحلية، بحسب صحيفة «نيويورك بوست».

و يعتقد ويستون روي أن هذا النظام الغذائي يساعده على رفع مستوى طاقته، على الرغم من تحذيرات الكثيرين له من الإصابة بالأمراض بما فيها مرض السالمونيلا الخطر. ولكنه يقول لوكالة «كاترز» العالمية للأنباء «أنا بصحة جيدة من الناحية البدنية والذهنية وأفضل مما كنت عليه في أي وقت في حياتي» وهو لم يعد يتناول اطعمة مصنعة كما أنه ينفق نحو 140دولار أسبوعيا على غذائه.

وأوضح روي أنه غير نظام غذائه عندما بدأ يشعر بضبابية في الدماغ، ونقص في الطاقة والأغزيما. ولكن إحدى المنظمات المهتمة بالتغذية سببت جدلا كبيرا حول نظام روي الغذائي إذ أن تناوله لحم الدجاج النيئ يسبب له مرض السالمونيلا. ولكن روي قال إنه "تناول مئات الكيلوات من لحم الدجاج النيئ ولم يصب بأي مرض حتى الان.

وتعتبر وجبة الغذاء هي الرئيسة بالنسبة لروي حيث يتناول نحو نصف كيلو غرام من اللحم النيئ، وربع كيلو من الزبدة النيئة غير المملحة ثلاث او أربع بيضات نيئة. ويضيف حبة فواكه إلى هذا الطعام. وبالنسبة للعشاء فإنه يتناول نفس الوجبة تقريبا ولكنه يضيف البطاطا المطبوخة والتي تكون ربما الشيء الوحيد الذي يتناوله روي مطبوخا.

وعلى الرغم من العدد الكبير من الرافضين للنظام الغذائي لروي إلا أن روي يقول إن عائلته وأصدقائه يدعمونه خياره في أسلوب حياته.

طباعة