اعتداء على مشروع اردني لانتاج الصابون من حليب الحمير وصاحبه: منتجاتنا حلال

اثار مشروع في الاردن لانتاج الصابون من حليب الأتان، وهي أنثى الحمار، ضجة كبيرة في الشارع الاردني، وانتشرت أخباره على نطاق عربي، إلا ان هذا المشروع الفريد من نوعه تعرض لاعتداء من مجهولين، الأمر الذي كان بمثابة صدمة لأصحابه.

ونقلت «عمون» عن مدير المصنع، عماد عطيات قوله إن الاعتداء خلف أثرا معنويا أكثر صعوبة من الأضرار المادية التي شوهت أبواب المصنع بالكامل.

وأعرب عطيات عن دهشته من هذه التصرفات، مشيرا إلى أن منتجات المشروع وبناء على فتوى من دائرة الإفتاء العام حلال، متسائلا: هل يعتقد المعتدي أن منتجاتنا حرام؟

واستبعد أن يكون الهدف من الاعتداء تنافسا مع منتج أو مصنع آخر، لافتا إلى أن المصنع الذي يديره وحيد من نوعه في الأردن.

وقال عطيات في رسالة وجهها إلى المعتدي: «الله يسامحك والضرر الذي سببته كان له أثر معنوي كبير والمصنع باب رزق لأكثر من أسرة والاعتداء سبب لنا خوفا من تكراره مستقبلا».

واختتم الرجل حديثه بالتعبير عن تقديره لجهود الأجهزة الأمنية التي وصلت على الفور للتحقيق في الحادث والوقوف على حيثياته للكشف عن هوية المعتدي ومعرفة الدوافع وراءه.

 

 

طباعة