نهاية مأساوية لرضيعة مصرية لم تتوقف عن البكاء

أقدم رجل من مدينة القناطر المصرية في مصر، على خنق طفلته الرضيعة التي لا تتعدى من العمر 5 أشهر، حتى الموت وذلك بحجة عدم توقفها عن البكاء.

وبحسب التحقيقات التي نشرها موقع "صد البلد" فقد تبين أن الرجل الذي يعمل بائعا متجولا أصيب يومها بحالة نفسية سيئة بسبب الخلافات الزوجية القائمة بينه وبين زوجته، وعلى أثرها قرر التخلص من طفلته الرضيعة، حيث كتم أنفاسها، ومن ثم ألقاها في مقلب القمامة بالقرب من منزله بمدينة القناطر، ليتخلص من بكائها المستمر بعد أن تركت زوجته المنزل منذ شهر.

وأمرت نيابة مركز القناطر الخيرية بحبس الرجل، وعرض المتهم على لجنة من الطب النفسي لبيان سلامة قواه العقلية بعد ادعائه الإصابة بمرض نفسي تسبب في الجريمة.

يذكر أن قانون العقوبات المصري ينص على أن "كل من قتل نفسا عمدا مع سبق الإصرار على ذلك أو الترصد يعاقب بالإعدام، ويعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد، كل من قتل نفسا عمداً من غير سبق إصرار ولا ترصد".

 

 

طباعة