بلجيكا تفتتح أول مقبرة بيئية في العالم ..هذه معايير الدفن ومصير الشواهد والتوابيت

افتتح في بلجيكا أول مقبرة بيئية في العالم، وفي هذه المقبرة يمنع تركيب شواهد على القبور، أو إقامة الممرات بينها، كما لا يمكن دفن الموتى إلا في توابيت قابلة للتحلل مصنوعة من مواد معاد تدويرها.

تتسع المقبرة الجديدة بحسب موقع «يوروبولس»، و«روسيا اليوم»، لـ600 قبر، والأرض فيها غير معدة للبيع، بل يمكن استئجارها لمدة 25 سنة، ووفقا لحسابات مبتكري المشروع، هذا هو بالضبط الوقت الذي يستغرقه تفكك جسم الإنسان ليعود جزءا من الطبيعة.

يشار إلى أن جميع الأشياء الموجودة في هذا الموقع (على سبيل المثال، لافتات الأماكن والمقاعد) مصنوعة من قطع الأشجار والجذوع.

ويلفت النظر إلى أن أشجار الكرز تنمو في مختلف أرجاء المقبرة. وعلى جذوعها، يمكن للأقارب والأصدقاء تعليق بيت للطيور باسم المتوفى لتكريم ذكراه.

 

 

 

طباعة