خبير يحذر: الهاتف المحمول قد ينفجر من شدة البرد

قال الكاتب في مجلة Computer Reseller News ألكسندر مالياريفسكي، إنه عندما تنخفض درجة حرارة الهواء إلى ما دون درجة التجمد، فإن البطارية هي اول شيء قد يتضرر، حتى أنها يمكن أن تنفجر بسبب الظروف الجوية غير المناسبة.

وقال في حديث نقلته وكالة "سبوتنيك": "لا يجب أن تبرد البطارية. إنها كيمياء صعبة. إذا لم تنفجر البطارية عندما تتجاوز نطاق درجة حرارة التشغيل، فمن المحتمل جدًا أن تنخفض قدرتها الفعالة بشكل ملحوظ".

وأضاف مالياريفسكي أن بطارية الهاتف الذكي هي الجزء الأكثر ضعفًا في تصميم الهاتف بعد الشاشة.

وأوصى بنقل الجهاز من الجيب الخارجي إلى الجيب الداخلي في درجات حرارة هواء تحت الصفر، موضحًا أن المحاولات الأكثر نشاطًا لتدفئة الجهاز يمكن أن تتلفه.

وأضاف: "إذا تركت هاتفك الذكي بجوار جهاز تدفئة في الخريف أو الشتاء، فقد تصل درجة حرارته إلى 60 درجة. وعندما يرتفع نطاق درجة الحرارة، يمكن للبطارية أن تتسرب و"تقتل" جميع إلكترونيات الهاتف الذكي".

طباعة