أليسا الرياضية الأكثر إثارة في العالم تقتحم عالم الموضة كعارضة ازياء

دخلت العداءة الألمانية الحسناء أليسا شميدت، صاحبة لقب "أجمل رياضية في العالم"، عالم الأزياء والموضة بعد توقيع عقد مع دار الأزياء "هوغو بوس"، وشاركت لأول مرة في أسبوع ميلانو للموضة.

وحققت أليسا شميدت، حلمها بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020" الصيف الماضي، رغم أنها أخفقت في تحقيق أي لقب، بعد إقصائها من سباق التتابع (4×400) متر للسيدات، غير أن شهرتها زادت بعد أن تابع حسابها على موقع "إنستغرام"، أكثر من 2.5 مليون شخص، بسبب جمالها وجاذبيتها.

وقالت أليسا شميدت، ذات 22 ربيعا، حول تجربة المشاركة في أسبوع ميلانو للموضة، الأسبوع الماضي، كعارضة للعلامة التجارية "هوغو بوس - Hugo Boss": "ليس لدي أي خبرة على الإطلاق في عرض الأزياء، لذا فأنا في غاية الحماس لمعرفة كيف سأتعامل مع الأمر، وبفضل التدريب الذي تلقيته أصبح لدي القدرات المطلوبة" وذلك وفقا لما نشرته صحيفة "تايمز".

وتحدثت أليسا شميدت عن مسيرتها الرياضية في تصريحات نقلها موقع قناة "ماتش تي في" الرياضية الروسية، نقلا عن صحيفة "بيلد" الألمانية، قائلة: "بالنسبة لي، الوصول إلى الحد الأقصى في التدريب يكاد يكون جزءا من الحياة اليومية. إذا لم تصل إلى هذا الحد، في التدريب أو في أي مجال آخر، فلن تحقق أي شيء يستحق الذكر".

وأضافت: "منذ عدة سنوات، كان من الصعب للغاية بالنسبة لي دفع نفسي وتحفيز نفسي. لقد أرهقت جسدي جدا. لكن لا توجد طريقة أخرى".

وواصلت: "من ناحية أخرى، يساعدني عامل التدريب في المجموعة بشكل كبير، مع الأشخاص الذين يحفزون ويدفعون بعضهم البعض. عندما أتدرب بمفردي، أستمع دائما إلى الموسيقى. لقد جمعت لنفسي قائمة تشغيل أحبها جدا".

واختتمت أليسا شميدت: "في كل مرة، على سبيل المثال، عندما لم يعد بإمكاني وأرغب في التوقف حقا أكثر من أي شخص آخر، عندها أفكر في أهدافي، التي أريد تحقيقها. أعلم أنه يجب أن أصل إلى حدودي القصوى، من أجل تحقيق هذه الأهداف، وكذلك تجاوز هذه الحدود".

وكشفت العداءة الألمانية عبر "تدوينة" نشرتها على صفحتها الرسمية في تطبيق "إنستغرام" التي يتابعها أكثر من 2.5 مليون شخص: "لن أكذب، لست راضية عن سباقاتي هذا العام. لقد عملت بجد أكثر من أي وقت مضى، يوما بعد يوم تجاوزت حدودي في كل تمرين وقدمت الكثير من التضحيات. لم يكن عاما سهلا مع إصابتي بفيروس كوفيد وتمزق في الأربطة، لكن مع ذلك، أعرف ما أنا قادر عليه وأنا متعطشة للمزيد.

الآن، سآخذ قسطًا من الراحة، وأتطلع إلى العودة وأنا أشعر بالانتعاش والاستعداد للتدرب بقوة مرة أخرى".

وأجمعت العديد من التقارير الإعلامية على أن أليسا شميدت هي من أكثر اللاعبات إثارة في عالم الرياضة. واختار موقع "Busted Coverage" الأسترالية الشهير، الحسناء الألمانية المتخصصة بسباق الـ400 متر في ألعاب القوى والفائزة ببرونزية بطولة أوروبا 2019، كأكثر رياضية إثارة في العام لعامين متتاليين.

وحصلت العداءة الألمانية على عقد رعاية من شركة "بوما" المتخصصة في إنتاج الألبسة والمعدات الرياضية في سن مبكرة، رغم أن الرياضيين عادة ما ينتظرون لعدة سنوات قبل أن يحصلوا على عقد رعاية مناسب من إحدى الشركات الكبرى، بعد أن يتمكنوا من إثبات قدراتهم وإظهار نجاح ومستقبل واعد بالإنجازات.

وقالت شميدت، ذات مرة إن جمالها ساعدها في الشهرة ومنحها فرصة للعمل كعارضة أزياء ونجمة إعلانات، ولكنها تفضل رغم ذلك أن يعجب بها الناس لمهاراتها في رياضة أم الألعاب.

طباعة