ممرضة يابانية تعترف بقتل مرضاها لسبب غريب

أقرت ممرضة يابانية بالذنب في جرائم قتل تسمم متسلسلة في المستشفى على مدى الاعوام الماضية، لكنها قدمت تبريرا غريبا لقيامها بجرائمها.

واعترفت أيومي كوبوكي( 34 عامًا)، بقتل ثلاثة مرضى داخليين في مستشفى أوغوتشي في محافظة كاناغاوا، بالقرب من طوكيو، عن طريق حقن مادة مطهرة في سوائل وريدية استخدمت لعلاج المرضى. بحسب عدد من الصحف والمواقع المحلية.

وقالت كوبوكي للشرطة أثناء التحقيق، إنها كانت توقت أفعالها بحيث تضمن موت المريض أثناء وجودها خارج الدوام حتى لا تضطر للتعامل مع عائلاتهم الثكلى. بحسب موقع «اليابان بالعربي».

وقدمت كوبوكي تبريرا غريبا لجرائمها بأنها استهدفت الأشخاص الذين كانوا في حالات صحيّة حرجة فقط وتريد مساعدتهم في التخلص من آلامهم، إلّا أن التحقيق قد أشار إلى أن عددًا لا بأس به منهم، كانت حالته الصحية غير خطيرة.

وكانت الشرطة قد بدأت في التحقيق في الوفيات في مرضي مستشفى أوغوتشي والاشتباه بأن بعضها كان جنائيا، بعد أن لاحظت إحدى الممرضات العاملات في المستشفى وجود فقاقيع هواء داخل كيس المحلول الوردي لاحد المرضى، ولذلك تم فحص جثة المريض، ووجد أن دم المتوفي يحتوي على نسبة عالية من محلول مطهر، وبإجراء تحليل على مريض آخر كان يشترك في الغرفة مع ياماكي عثر في دمه أيضا على محلول مظهر، وبعد أن بدأت الشرطة في تحقيقاتها داخل المستشفى عثر على عشرة أكياس محاليل وردية ملوثة بمحلول مطهر في داخل استراحة الممرضات في المستشفى، وبفحص أزياء الممرضات في المستشفى عثر على زي واحد فقط يحتوي على آثار محلول مطهر من نفس اليوم الذي استخدم في تسميم المرضى وهو زي أيومي كوبوكي.

وقام مكتب المدعي العام لمدينة يوكوهاما باحتجازها لإجراء فحوصات نفسية وخلص إلى أنها تتمتع بكفاءة عقلية كافية لتحملها المسؤولية عن الجرائم.

طباعة