مصرية تنتحر بإلقاء نفسها أمام قطار في محطة الأنفاق


أقدمت سيدة مصرية على قتل نفسها في محطة مترو أنفاق عين شمس، وسط حالة من الذعر والقلق بين الركاب، وفقا لمصدر مسؤول بالشركة المصرية لإدارة وتشغيل مترو الأنفاق.

وتعاني مصر من ارتفاع حالات الانتحار بكافة أنواعها، حيث قالت دار الإفتاء المصرية إن المنتحر ليس كافرا ولكنه سيخلد في نار جهنم.

وكان مدير الفتوى بدار الإفتاء المصرية عمرو الورداني قد افتى مؤخراً أن المنتحر ليس كافرا. وذلك ردا على سؤال إحدى الفتيات هل يخرج المنتحر من الملة أم لا؟. وأوضح الورداني أن الرسول عليه السلام قال "مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا أَبَدًا"، ولكن ليس معنى هذا أنه كافر".

وأضاف الورداني، "أن هذا الحديث دليل على طول المدة التي يظل فيها المنتحر في النار، وهذه ليست دعوة للانتحار، وإنما هي أحكام الشريعة، مؤكدًا أن قتل النفس كبيرة من الكبائر وسوء أدب مع الله".

مشددًا في الوقت ذاته على أن الانتحار جريمة بشعة في حق النفس، ولكن في بعض الأحيان الشخص المنتحر يذكر الله عند انتحاره، ويقول إن الله أرحم به من الناس، فكيف يكون كافرا به.

طباعة