أميرة اليابان تتخلى عن عرشها من أجل الحب

بعد سنوات من الجدل، ستتزوج الأميرة اليابانية، ماكو، الشهر الجاري، من  كي كومورو،  الذي ارتبطت معه بقصة حب طويلة، وهو من عامة الشعب الياباني، ماسيترتب عليه  التخلى عن مكانتها الملكية.

وأفاد القصر الإمبراطوري إن موعد الزفاف تم تحديده في 26 أكتوبر الجاري. كما أنه من المخطط التخلي عن الطقوس المعتادة المرتبطة بحفلات زفاف أفراد العائلة الإمبراطورية.

وذكرت مصادر حكومية إنه في حين أن الفتيات في الأسرة الإمبراطورية يتلقين تقليديا مبلغا إجماليا يصل إلى حوالي 150 مليون ين عند مغادرتهن منزل العائلة، فمن المرجح أن يتم قبول طلب الأميرة ماكو غير المسبوق بعدم تلقي أي مدفوعات من هذا القبيل.

وعاد كومورو إلى اليابان يوم الاثنين للمرة الأولى منذ حوالي ثلاث سنوات، عندما غادر إلى نيويورك في أغسطس 2018 للدراسة في كلية الحقوق بجامعة فوردهام، والتي تخرج منها بدرجة دكتوراه في القانون في مايو من هذا العام.

وكان من المقرر أن يتزوج الثنائي في البداية في عام 2018، ولكن تم تأجيله بعد سلسلة من التقارير الإعلامية حول خلافات عائلية داخلية. ومن المتوقع أن ينتقل الزوجان إلى الولايات المتحدة بعد زواجهما، حيث يعمل كومورو محاميا.

طباعة