تجارب غريبة ومسرح متحرك رباعيّ الأبعاد

معرض الرعب في القرية العالمية.. لأصحاب القلوب القوية

صورة

تواصل القرية العالمية في دبي وضع اللمسات الأخيرة على تجهيزاتها لإبهار الضيوف، وأخْذهم في رحلة من الغرائب والعجائب، مع مجموعة من الإضافات الجديدة في متحف «ريبليز صدّق أو لا تصدّق!» قبل انطلاق الموسم الـ26.

وقال مدير إدارة تطوير الأعمال في القرية العالمية، نافين جاين: «نسعى في كل موسم إلى إبهار الضيوف بتجارب جديدة واستثنائية، يستمتعون برؤيتها والتفاعل معها، وسيشهد متحف (ريبليز صدق أو لا تصدق!) هذا الموسم إضافة ما يزيد على 50 معروضة جديدة من الغرائب التي يصعب تصديقها، وافتتاح قاعة معرض الرعب».

ويعد المتحف إحدى أبرز الوجهات لعشّاق الاستكشاف وأصحاب الفضول في القرية العالمية، لما يضمّه من الغرائب التي تجذب الانتباه، ويضم ستّ قاعات تعرض باقة متنوعة وضخمة من المعروضات النادرة، والمجسّمات الشمعية لأكثر البشر، والمقتنيات والحِرَف، وحتى الحيوانات الغريبة والعجيبة في العالم، ويمكن للضيوف الاستمتاع باستكشاف ما يزيد على 250 معروضة، والتفاعل مع مجموعة من الأنشطة الترفيهية والتعليمية أثناء زيارتهم للمتحف، بالإضافة إلى تحدي أنفسهم والسير بتوازن داخل النفق الدوار قبل مغادرتهم آخر قاعة، ولأصحاب القلوب القوية من محبّي قصص الرعب، سيتم في قاعة «معرض الرعب» الجديدة هذا الموسم، عرض العديد من أكثر أدوات التعذيب غرابة التي تم استخدامها في السجون عبر العصور.

وللمرة الأولى سيقدم المتحف في الموسم الـ26، تجربة المسرح المتحرك رباعي الأبعاد للضيوف، الذي سيوفر تجارب غير مسبوقة في المنطقة، ويتميز بتقديم عروض بخاصية «الحركة الحرة بقوة ثلاث درجات» الافتراضية، وهي عبارة عن عروض وحركات مدعومة بتأثيرات رباعية الأبعاد، تعتمد خصائص الواقع الافتراضي. وسيشعر الضيوف خلال العروض بحركة الأحداث على الشاشة بينما يجلسون على المقاعد المتحركة، مع تأثيرات مائية مثل الضباب والمطر، وأخرى هوائية مثل الشعور بحركة الرياح عند هبوب نسيم لطيف أو مواجهة العواصف، بالإضافة إلى شم الروائح التي تطلق خلال العرض.

كما طُورت «متاهة المرايا العجيبة» التي تضم ما يزيد على 100 من المرايا، وتتميز بإضاءاتها المبهرة ومؤثراتها الصوتية المميزة، بإضافة تجارب مائية وتقنيات الواقع المعزز، التي ستضاعف عامل التشويق للضيوف أثناء محاولتهم العثور على المَخرج، وسيتعين على المغامرين الذين سيخوضون التجربة استخدام جميع حواسهم للتمكن من العبور من خلال انعكاسات المرايا، ومعرفة الطريق الصحيح بين الزوايا المتطابقة للتمكن من المضي فيها.

50 معروضة جديدة من الغرائب التي يصعب تصديقها، يضمها المتحف.

• على المغامرين الذين سيخوضون تجربة المتاهة، استخدام جميع حواسهم للتمكن من العبور.

طباعة