مسابقة مهرجان المربعة للفنون تحفّز الهواة والمحترفين

أجمل المعالم في عجمان.. بانتظار عشاق التصوير

صورة

ضمن فعاليات وأنشطة مهرجان المربعة للفنون، أطلقت دائرة التنمية السياحية في عجمان، بالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، مسابقتين للتصوير الفوتوغرافي.

وتستمر المسابقة الأولى حتى التاسع من أكتوبر المقبل، في حين ستبدأ الثانية مع أول أيام المهرجان في 28 أكتوبر وتختتم في السادس من نوفمبر المقبلين، وهي مسابقة على منصة «إنستغرام».

وتهدف المسابقة الأولى إلى تسليط الضوء على أبرز معالم عجمان، وإبراز مواقع تراثية وأثرية ومرافق حضارية، تعطي للمصور فرصة لتسجيل انطباعاته الشخصية ورؤيته الفنية الجمالية من خلال عدسة الكاميرا، بالإضافة إلى تعزيز أهمية التصوير الفوتوغرافي على المستوى الفكري والجمالي والثقافي، باعتباره من ركائز الإبداع البصري.

وسيعلن عن الفائزين خلال مهرجان المربّعة للفنون عبر لجنة تحكيم من دائرة التنمية السياحية في عجمان، وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، إذ سيحصل ثلاثة مصورين على جوائز يبلغ مجموعها 24 ألف درهم (10 آلاف للفائز بالمركز الأول، و8000 للفائز بالمركز الثاني، و6000 للفائز بالمركز الثالث)، كما ستعرض الصور الفائزة وصور المرشحين النهائيين خلال أيام المهرجان، الذي يمتد من 28 أكتوبر إلى السادس من نوفمبر المقبلين، إلى جانب الصور المؤرشفة لإمارة عجمان، من المجموعة الخاصة لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.

وفي ما يتعلق بالمسابقة الرئيسة وموضوعاتها، فيتعيّن على المصوّرين الهواة والمحترفين تقديم أعمالهم عن مدينة عجمان أو منطقة المنامة أو منطقة مصفوت، إذ تزخر مدينة عجمان بالشواطئ والمتاحف ومراكز التسوق، أما مصفوت فتشتهر بأراضيها الزراعية الخصبة، وجبالها الممتدة، والمناظر الطبيعية الخلابة، فيما تزيّن منطقة المنامة الحصون التاريخية وأشجار الأكاسيا والغاف والسدر، ما من شأنه تحفيز المصوّرين على الإبداع وتسليط الضوء على المعالم السياحية والوجهات الجذابة في الإمارة.

تشجيع

من جهته، قال مدير عام دائرة التنمية السياحية في عجمان، صالح محمد الجزيري، إن «مسابقة التصوير الفوتوغرافي تعد فرصة لتلبية رغبات المهتمين بفن التصوير الفوتوغرافي، والتركيز على ما ستلتقطه عدسات المصورين لأجمل المعالم في عجمان، إذ تضم الإمارة العديد من الأماكن السياحية التي تجعلها بين أفضل وجهات السياحة في الإمارات والمنطقة».

وأضاف: «تسعى الدائرة بصورة دائمة لاستقطاب وتشجيع المصورين، سواء من الهواة أو المحترفين من مختلف فئات المجتمع، وإطلاق العنان لأفكارهم المبدعة ودعمها، لتكون الإمارة حاضنة للفكر والإبداع، ومصدر إلهام دائم لكل الأجيال».

وتابع الجزيري: «تحرص دائرة التنمية السياحية في عجمان، من خلال هذه المسابقة، على إتاحة الفرصة للموهوبين لالتقاط الصور التي تبرز مكامن الجمال في الإمارة، ما يسهم في إطلاق إبداعاتهم وتحفيزهم لتطوير هواياتهم، كما نتوقع أن تقدّم المسابقة مشاركات متميزة من مصورين محترفين وهواة».

استعادة الفرص

من جانبه، قال الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد الدولية للتصوير الضوئي، علي خليفة بن ثالث، إن «المسابقة تعد أولى ثمار الشراكة مع دائرة التنمية السياحية في عجمان ضمن مهرجان المربعة للفنون، الذي من شأنه تعزيز مفهوم إعادة الحياة لقطاع الفنون، واستعادة الفرص الفنية والثقافية الراقية، خصوصاً أن موضوع المسابقة ذو بُعد ثقافي وحضاري وسياحي، إذ يتناول الشريحة الزمنية الأكثر أهمية من وجهة نظر الفنون (الحاضر)، كونه الرابط الفكري والمعرفي بين الماضي والمستقبل».

وأضاف: «تعد هذه فرصة استثنائية للمصورين لتقديم عجمان ومنطقتَي مصفوت والمنامة، في حاضرهم المتطوّر والمميز الذي يحوي عشرات الجماليات والروائع المتفردة، المختبئة في زوايا لا يقتنصها سوى ذوي العدسات المحترفة والمبدعة».

وأكمل بن ثالث: «نحن في (جائزة حمدان للتصوير) ندعو جميع المهتمين بالتصوير إلى لمشاركة في المسابقة، وتقديم مشاهد بصرية تنافسية لتعزيز فرصهم بالفوز بالجوائز، والفوز بفرصة الانتشار الجماهيري للأعمال الفائزة وأصحابها».

بالهواتف

ستنطلق مسابقة «إنستغرام» بالتزامن مع مهرجان المربّعة للفنون، وتهدف إلى تفعيل هواية التصوير المباشر من خلال الهواتف لمختلف الأنشطة المقدّمة خلال المهرجان، إذ سيحصل الفائز بالمركز الأول على 3000 درهم، والمركز الثاني على 2000 درهم، والمركز الثالث على 1000 درهم.

طباعة