مسامير وحجارة تخرج من بطن شابة مصرية..الطب عجز عن فهم معاناتها

الشابة رنا سمير التي تداولت قصتها الصحف المحلية

حالة مرضية غريبة لم ينجح الأطباء في تفسيرها او من فهم معاناة عشرينية ظهر عليها انتفاخ كبير في البطن يشبه الحمل، مصوبا آلام شديدة، وبعد فترة فوجئت بخروج مادة سوداء غريبة من بطنها، مع حجارة صغيرة ومسامير.

ونقلت صحيفة «الوطن» عن رنا سمير، (28 عامًا) التي تقطن في القاهرة، أنها قبل رمضان الماضي بدأت تشعر بآلام في بطنها مصحوبة بانتفاخ غريب، مضيفة: «بطني كانت منفوخة جدًا بشكل غريب، وبدأت تطلع مادة سودا ومعاها مسامير وحجارة، ساعتها ارتحت ورجعت تعبت تاني، وبدأت بطني تطلع المادة السودا تاني».

الطب لم يقدم علاجا لآلامها، وأكدت كافة التحاليل والفحوصات، عدم معاناتها من مشكلة عضوية، رغم أنها ذهبت لعدد كبير من الأطباء لا تتذكر.

في نهاية المطاف وبعد أن عجز الاطباء عن مساعدتها، لجأت إلى أعمال السحر والدجل رغم عدم إقتناعها بالأمر، وزارت عدد كبير منهم، وخرجت بتأكيدات أن أحدًا سخر الجن لإيذائها، وهو من وضع تلك الأشياء داخل بطنها.

 وأكد الشيخ الأزهري، إبراهيم الظافري، أن الجن من الممكن أن يفعل ذلك، لأن لديه القدرة على فعل الخوارق، وله قدرة على التسلط ما دام الإنسان غير محصن بذكر الله، مضيفًا: «الجن له القدرة على فعل شئ زي ده، ولكن ماقدرش آكد أنه هو اللي عمل كده».

ونفى الدكتور محمد عز العرب، استشاري الباطنة بالمعهد القومي للكبد، صحة الواقعة، مؤكدًا أن القئ قد يكون مصحوبا بدم لونه أحمر وليس أسود، كما أنه لا يوجد تفسير علمي لتلك الحالة: «طبيًا الكلام ده مش موجود، والمضاعفات مابتكونش بالشكل ده».

طباعة