يسلط الضوء على دورها في تمكين الحركة التجارية حول العالم

موانئ دبي.. أيقونة معمارية وتقنية تبهر زوّار «إكسبو 2020»

صورة

استكملت موانئ دبي العالمية استعداداتها للحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي»، حيث تشارك بجناح متكامل يعد أيقونة معمارية وتقنية تبهر زوّاره من مختلف الفئات، ويرتكز على مفهوم «تعزيز تدفق حركة التجارة»، ويسلط الضوء على دورها في تمكين الحركة التجارية حول العالم، ليتمكن الناس من الحصول على البضائع التي يحتاجون إليها، وفي الوقت الذي يريدونه.

وقال المدير التنفيذي المدير العام لموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات وجافزا، عبدالله بن دميثان، إن شعار معرض إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل»، ما هو إلا وصف ملخص لكل ما تمثله موانئ دبي من قيم وإنجازات ونجاحات عبر مسيرتها السابقة، فهي تعتبر المركز التجاري واللوجستي الأكثر ارتباطاً في المنطقة، حيث تضم شبكتها أكثر من 180 وحدةً تجاريةً في 64 بلداً عبر ست قارات. وانطلاقًا من هذا الترابط الفائق، فإنها تسهم في صناعة مستقبل سلسلة الإمداد والتوريد، وتمكين المجتمعات من الإنتاج والنجاح وإعطاء أفرادها الفرصة لتحقيق الحلم الطموح في بناء مستقبل أفضل.

وأكد أن غايتهم من المشاركة في هذا الحدث، هو تعريف العالم برؤية موانئ دبي، وفتح الآفاق للتفكير في مستقبل الاقتصاد العالمي الجديد، الذي يقوم على «الاستدامة أولاً»، من أجل أن تعيش البشرية في كوكب أفضل، تتبادل فيه الشعوب والدول المنافع والقيمة المضافة، ويحصل الجميع على حقه في الحياة الكريمة عبر التجارة العادلة.

فرصة استثنائية

ولفت إلى الفرصة الاستثنائية لتحقيق هذه الرؤية، من خلال ما تمتلكه موانئ دبي من تقنيات حديثة، ستتغلب على كثير من التحديات التي واجهت الاقتصادات العالمية سابقاً، مثل صعوبة الوصول إلى مصادر السلع الرئيسة كالغذاء والدواء، أو تأمين الإمدادات الحيوية. ومن خلال ما تقوم به موانئ دبي من تطوير للأدوات الرقمية المعززة بالذكاء الاصطناعي والنقل فائق السرعة، وبناء مرافق التخزين الآلية ذاتية التشغيل لتطوير كفاءة الوصول إلى سلسلة الإمداد والتوريد، وكذلك ما تبشر به التقنيات الحديثة في مجال الزراعة المائية والمزارع العمودية والتي تتبناها الشركة في عدد من وحدات أعمالها ومجمعاتها، فإنها تأمل صناعة مستقبل أفضل للمجتمعات، وسيكون هذا الحدث فرصة مثالية لحشد جهود العالم معها.

وعن استعدادات موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات لانطلاق «إكسبو2020» والميزات والخدمات التي ستقدمها للدول المشاركة.. أشار إلى أن الشركة عملت على تجهيز عدد من الخدمات المخصصة لزوار «إكسبو 2020 دبي»، أبرزها خدمات التخزين والمستودعات متعددة الأنواع المغطاة أو المبردة بعقود قصيرة الأجل، تلبي حاجات الشركات التي ستعرض منتجاتها خلال الحدث، كما طرحت عدداً من الخدمات الذكية، تسمح بالاستفادة من الخدمات اللوجستية والنقل، وكذلك التخليص، وكل ما يحتاجه العارضون.

مركز تعليم وتنوير

قال المدير التنفيذي المدير العام لموانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات وجافزا، عبدالله بن دميثان، إن «جناح التدفق» الذي أنشئ ضمن فعاليات إكسبو سيكون مركز تعليم وتنوير للأجيال القادمة، من أجل تحقيق الريادة في الاقتصاد والتجارة الذكية العادلة، من أجل ذلك خصص جزء لطلاب المدارس، كي يتعرفوا إلى مجالات العمل في سلسلة الإمداد والتوريد العالمية، ويطّلعوا على دورها في تحقيق النمو والازدهار للمجتمعات، فضلاً عن منتدى الجامعات الذي ستشارك فيه 30 جامعة على مدى ستة أشهر، إضافة إلى مختبر تدفق حركة التجارة «فلو لاب»، الذي سيتيح للطلاب التعرف إلى مستقبل الشحن الخالي من الانبعاثات الكربونية، عبر ممارسة الألعاب الافتراضية والواقعية.

عبدالله بن دميثان: «شعار (إكسبو 2020 دبي) يلخّص كل ما تمثله موانئ دبي من قيم وإنجازات ونجاحات عبر مسيرتها السابقة».

طباعة