سيدة سعودية تعود إلى مقاعد الدراسة بعد انقطاع 40 عامًا

جانب من برنامج «اليوم» الذي استضاف سلوى العماني

 تصدرت قصة مواطنة سعودية عادت إلى مقاعد الدراسة بعد انقطاع دام 40 عاما، في سبعينيات القرن الماضي، وهي في عمر 18 عامًا، منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وحظيت سلوى العماني، بالكثير من التشجيع والإعجاب، باعتبارها تقدم نموذجا وقدوة لكل من حالت الظروف بينه وبين مواصلة تحصيله العلمي.

وقالت سلوى، في مقابلة مع برنامج «اليوم»، عبر فضائية "الإخبارية"، إنها انقطعت عن الدراسة بعد الزواج للتفرغ لبيتها وأبنائها، مشيرة إلى أن حلم الدراسة ظل يراودها وحاولت أكثر من مرة ولكن لم تكن أوراقها مستوفية إلى أن سمعت منذ 6 سنوات عن «ثانوية الكبيرات» لعودة المنقطعين عن الدراسة مرة أخرى.

وأضافت: «بعد محاولات التحقت بأحد صفوف المتوسط للحصول على الشهادة وفي عام واحد أنهيت الصفين الثاني والثالث وحصلت على شهادة الثانوية المتوسطة، وبعدها التحقت بثانوية الكبيرات لمدة 3 سنوات انتظام وبنفس الشهادة القديمة في تخصص العلمي واجتزت الاختبارات».

وأوضحت سلوى العماني، أنه بعد هذا المشوار حققت حلمها بالالتحاق بالجامعة ودراسة علم الاجتماع الذي وصلت فيه إلى السنة الثالثة، مؤكدة أنها اختارت تخصصا أدبيا لصعوبة دخول المعامل ودراسة أي تخصص علمي في هذه السن.

ورفع مذيع البرنامج العقال، في رد فعل عفوي، تقديرًا للسيدة سلوى العماني، على تفانيها وطموحها وإصرارها على تحقيق حلمها رغم الظروف، مؤكدًا أنها تمثل قصة كفاح عظيمة.

طباعة