وفاة داعية فلبيني أسلم على يده 30 ألف شخص

نعت جمعية الدعوة الإرشاد وتوعية الجاليات في منطقة الرياض السعودية، وفاة الداعية الفلبيني محمد ديلابينيا، وذلك بعد معاناة مع مرض السرطان.

وذكرت الجمعية عبر حسابها على موقع «تويتر» أن محمد ديلابينيا خدم في الدعوة لأكثر من 25 عامًا، مشيرة إلى أنه أسلم على يديه أكثر من 30 ألف شخص. وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة الداعية الفلبيني ديلابينيا، مشيدين بجهوده في نشر مبادئ الإسلام وسط الجالية الفلبينية، وتعليمهم أمور الدين.

وعلقت شبكة قنوات «المجد» أنه ظل يدعو للإسلام حتى على فراش الموت.

طباعة