حفل خطوبة لطفلين في العاشرة .. يثير غضب المصريين !

أثارت خطبة طفلين مصريين تخطيا العاشرة من عمرهما قبل شهور ، غضب الشارع المصري واحتجاجه، بعد نشر صور لهما. حيث الطفل عريس ويرتدي بدلة، والطفلة عروس، ترتدي فستانا باللون الأحمر، ويبارك لهما الجميع متمنين لهما دوام الصحة والعافية.

الواقعة حدثت بقرية أم خنان التابعة لمركز الحوامدية بمحافظة الجيزة، لطفلة تبلغ من العمر 11 عامًا وتدعى «شيماء»، وطفل عمره 12 عامًا واسمه «محمود»، وأقامت لهما أسرتاهما حفل خطوبة أمس، في واقعة أثارت غضب العديد من أهالي القرية وكل من شاهد الحفل.

أحد الأهالي ويدعى محمود أمين، وهو جار للأسرة، روى لـموقع «الوطن» المصري أنه شهد على حفل الخطوبة أمس، حيث تمت خطبتهما فقط، ولكن حفل الزواج مقرر أن يتم خلال السنوات المقبلة، في فترة خطوبة تصل إلى 6 سنوات: «الطفل لبس خطيبته إمبارح الشبكة وشربوا المعازيم شربات، والحفل كل أهالي أم خنان بيتكلموا عنه».

جارة أخرى لهما، طلبت عدم ذكر اسمها، أكدت أن حفل الخطوبة كان بسبب جمع "النقوط"، مثلما حدث في فيلم «اللمبي»، و«الفرح» الشهيرين، مؤكدة أن أسرتيهما أقارب: «هما قرايب وليهم عند الناس فلوس بسبب إنهم كانوا بينقطوا الأهالي وبيجاملوهم، فعملوا خطوبة علشان الناس تيجي تنقطهم وخلوا الناس تصور وترفع ويبقى ترند».

 

 

طباعة