فتاة يمنية في السادسة عشرة تقتل والدها الضابط وتصيب أمها وأخاها

جريمة بشعة هزت محافظة تعز اليمنية صباح امس السبت، حيث أقدمت فتاة في السادسة عشرة من عمرها على قتل والدها وإصابة أمها وأخيها بالرصاص.

وفي التفاصيل أطلقت بشرى النار من مسدس على والدها الضابط في وزارة الداخلية، بشير مهيوب التميمي، وأردته قتيلاً في الحال داخل المنزل في قرية حجر سنوان التابعة لمديرية المعافر بريف تعز الجنوبي.
وعند سماعها إطلاق النار، هرعت والدة الفتاة إلى غرفة زوجها، وإذ بابنتها توجه لها طلقتين لتسقط الوالدة أرضاً.

كما ذكرت وسائل إعلام محلية أنه بينما كانت بشرى في طريقها للخروج من المنزل، حاول شقيقها بشار سلب المسدس منها، إلا أنها أطلقت عليه النار هو الآخر.

إلى ذلك تمكن الجيران من القبض على الفتاة، وأدخلوها إحدى غرف منزلها وسلبوها المسدس.
وأكدت مصادر محلية أن بشرى تحظى بحب كبير من والدها، وهي طالبة متفوقة في الثانوية العامة، مشيرة إلى أن الجهات الأمنية في مديرية المعافر تسلمت الفتاة، فيما التحقيق لا يزال جارياً لكشف ملابسات الجريمة.

يشار إلى أنه تم دفن جثمان الوالد ظهر اليوم، فيما تم إسعاف زوجته ونجله إلى إحدى مستشفيات مدينة تعز وحالتهما الصحية مستقرة.

طباعة