بعد اختراقه قرارات نقابة الموسيقيين بمنع الغناء بـ «الفلاشة»

هاني شاكر يعاقب أحمد سعد: لا تهاون مع أحد

هاني شاكر: قرار النقابة يطبق على جميع من يخالف قراراتها من دون تمييز. أرشيفية

بعد اختراق الفنان أحمد سعد لقرارات نقابة المهن الموسيقية في مصر، أعلنت النقابة فرض غرامة على الفنان لعدم التزامه بقرارها السابق بشأن منع الغناء باستخدام الفلاشة (بلاي باك)، والاستعانة بفرقة موسيقية.

وجاء في بيان لنقابة المهن الموسيقية، صدر أمس: «أكدت النقابة أنها حازمة بشأن تطبيق قرار عدم الغناء على الفلاشة (بلاي باك)، وضرورة مصاحبة الفرقة الموسيقية للمطرب أو المؤدي على المسرح بحد أدنى ثمانية عازفين، وأول من طبق عليه هذا القرار المطرب أحمد سعد، بمناسبة إحيائه حفلاً بالساحل الشمالي في 16 سبتمبر بطريقة (البلاي باك)، وصاحبه أربعة فقط من عازفي الإيقاع».

وأضافت النقابة: «كان الأداء بطريقة (البلاي باك)، وتم تصوير الحفل وإرساله للفنان هاني شاكر نقيب الموسيقيين، الذي تواصل مع مجلس الإدارة، وأكد أنه لا تهاون ولا استثناء في تطبيق قرارات النقابة، وقرروا تغريم المطرب أحمد سعد 20 ألف جنيه فقط، وإنذاره بعدم تكرار الغناء على الفلاشة (بلاي باك)، وفي حال التكرار تتم إحالته لمجلس التأديب وله كل الصلاحيات طبقاً للقانون».

من جهته، أكد الفنان هاني شاكر أن القرار عام، ويطبق على جميع من يخالف قرارات النقابة من دون تمييز، مشيراً إلى أن النقابة قررت بكل حزم المضي في طريقها نحو إصلاح منظومة الموسيقى والغناء كما هي معنية بتشغيل الأعضاء وتطوير منظوماتها الخدمية لأعضائها.

بينما أكد مصدر مسؤول في النقابة أن قرار فرض غرامة على أحمد سعد جاء بعد اجتماع المجلس بالنقابة، مشيراً إلى أن هاني شاكر صمم على تطبيقه على أحمد سعد، ليقتنع الجميع بأن النقابة حازمة في تطبيق قراراتها.

وأضاف أن «أحمد سعد إذا قرر الغناء باستخدام طريقة (البلاي باك) مرة أخرى سيصدر قرار بوقفه من نقابة المهن الموسيقية».

• المطرب أحمد سعد أحيا حفلاً بالساحل الشمالي بطريقة «البلاي باك».

طباعة