الامن المصري يقضي على «سفاح قنا» ومفاجآت مخيفة في منزله

صورة متداولة خلال عملية المداهمة

داهمت قوات الأمن المصرية صباح اليوم الخميس، منزل «مسجل خطر»، وملقب بـ«سفاح قنا» محكوم عليه في 17 جناية، منها الإعدام والسجن في قضايا قتل وفرض سيطرة وقضايا متنوعة.

وبحسب وسائل إعلام محلية، فإنه عقب تبادل لإطلاق النار مع الشرطة، تم قتل السفاح ومداهمة بيته لتكون الشرطة امام مفاجاة مخيفة، وغير متوقعة، حيث وأثناء تفتيش منزله، حيث عثرت الأجهزة الأمنية، على 3 جثث متحللة داخل المنزل، فضلا عن كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة. وتبين أن الجثث تعود لزوجتيه وابنته قتلهن المتهم واحتفظ بجثثهن، ولم يدفنهن حتى تحللت جثثهن على بلاط المنزل. وتمكنت الأجهزة الأمنية إنقاذ ضحية رابعة من الموت، عثرعليه داخل المنزل، وتبين أنه من الجنسية السودانية حجزه بنية قتله لاحقا.

وعثر في منزل «سفاح قنا» على مدفع «آر. بى. جي» و«2 دانة- 2 رشاش - 8 بنادق- 2 طبنجة- 4 قنابل يدوية محلية الصنع- 4 هواتف - كمية كبيرة من الذخائر مختلفة الأعيرة - صديري واقي - منظار، 4 سيارات، دراجة نارية- زجاجة تحوى مادة الزئبق.

طباعة