العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    في واحدة من أكبر عمليات الرحلات العارضة «التشارتر»

    «الإمارات للشحن الجوي» تعيد «الخيول البطلة» إلى موطنها

    صورة

    هبطت طائرة شحن تابعة لـ«طيران الإمارات» من طراز «بوينغ 777» تقل 40 خيلاً، في الثاني من سبتمبر الجاري، بمطار لييج في بلجيكا، قادمة من مطار هانيدا في اليابان، وكانت تلك الرحلة الأخيرة من 16 رحلة قامت بها «الإمارات للشحن الجوي» لنقل الخيول البطلة بين لييج وطوكيو، في ختام ناجح لواحدة من أكبر عمليات الرحلات العارضة (التشارتر) في تاريخ النقل الجوي.

    وأعرب نائب رئيس أول «طيران الإمارات» لدائرة الشحن، نبيل سلطان، عن سعادته بالختام الناجح لعملية نقل الخيل إلى واحد من أرقى الأحداث الرياضية في العالم، وهو أولمبياد البارالمبية.

    وقال: «استفدنا من خبراتنا الواسعة في نقل الخيول للأحداث الرياضية بجميع أنحاء العالم، على مدار العقدين الماضيين، لتسيير 16 رحلة بين لييج وطوكيو، وبذل فريق (الإمارات للشحن الجوي) جهوداً كبيرة تطلّبت شهوراً من التخطيط والتنسيق مع شركائنا والسلطات المعنية، لضمان حصول الخيول البطلة على أفضل رعاية وتجربة طيران».

    وسيّرت «الإمارات للشحن الجوي» ثماني رحلات لنقل 316 خيلاً من لييج إلى طوكيو، وثمانٍ أخرى لإعادة 323 خيلاً على مدى سبعة أسابيع، وانطلقت الرحلة الأولى في 13 يوليو الماضي، والأخيرة في الثاني من سبتمبر الجاري. واستخدمت «الإمارات للشحن الجوي» في الرحلات الـ16 ثلاث طائرات شحن من طراز «بوينغ 777F»، ما أتاح لما بين تسعة و11 مرافقاً السفر على كل رحلة، وسافر على جميع الرحلات العارضة (التشارتر) بين لييج وطوكيو157 مرافقاً، ونقلت 336 منصة و160 طناً من المعدات والأطعمة والمشروبات، وقاد الرحلات 60 طياراً. وعملت «الإمارات للشحن الجوي»، على مدى 18 شهراً، بتنسيق مع الاتحاد الدولي للفروسية FEI، وشركة بيدن بلودستوك المتخصصة في مجال نقل الخيول، لضمان حصولها على أفضل عناية أثناء النقل، ووصولها على أتم استعداد للمشاركة في السباقات. وعمل فريق تخطيط رحلات «التشارتر» في «الإمارات للشحن الجوي» على ضمان حُسن سير العملية بأكملها، بما في ذلك تأمين الطائرات المناسبة والطيارين ومشرفي التحميل وفِرَق الدعم الفني الأرضية. وتعد «طيران الإمارات» من الشركات العالمية الرائدة في نقل الخيول جواً للأحداث الرياضية، وطورت الناقلة حلّ «الإمارات إكوين» المتخصص، الذي يضمن توفير بيئة هادئة ومريحة للخيول طوال الرحلة على متن طائراتها الحديثة للشحن.

    نبيل سلطان: «فريق (الإمارات للشحن الجوي) بذل جهوداً كبيرة تطلّبت شهوراً من التخطيط والتنسيق».

    16 رحلة في سبعة أسابيع قامت بها «الإمارات للشحن الجوي».

    • «الإمارات إكوين» يضمن توفير بيئة هادئة ومريحة للخيول طوال الرحلة.

    طباعة