العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تحفيزاً لجهود الحفاظ على الموروث الشعبي في «عام الخمسين»

    6 ملايين درهم.. قيمة «بيرق الإمارات» في مهرجان الظفرة

    صورة

    كشفت لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية – أبوظبي، الجهة المنظمة لمهرجان الظفرة وموسم مزاينات الإبل بأبوظبي، وفي خطوة غير مسبوقة في عالم مزاينات الإبل، عن جائزة نوعية تتبع آلية جديدة تعتمد على النقاط، وتعد الأولى من نوعها في مسابقات مزاينات الإبل، تحت اسم «بيرق الإمارات»، بقيمة ستة ملايين درهم، لفئتي الإبل المحليات، والإبل المجاهيم.

    وأعلنت اللجنة أن الجائزة تأتي تحفيزاً لجهود الحفاظ على الموروث الشعبي خلال المهرجان، الذي تتزامن دورته الـ15 مع عام الخمسين، وينظم برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وأشارت اللجنة في بيان، إلى أن المهرجان أسهم، بدوراته السابقة وصولاً إلى نسخته الجديدة (الخامسة)، في إثراء الرؤية الثقافية لأبوظبي، وتعزيز مكانتها حاضنة للموروث الثقافي، ومنصة للتراث بشقيه المادي وغير المادي، لتكون الوجهة الأولى لمزاينات الإبل، محلياً وإقليمياً ودولياً، مضيفة أن مهرجان الظفرة «يبرز علاقة الرفق تجاه الإبل، واهتمام الإماراتيين بها، وتقديرهم مكانتها، على خُطا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، صاحب مقولة: (وفاءً منا ‏للإبل، وما أسدته لأسلافنا ولنا من بعدهم، من خدمات وقت أن كنا نعتمد عليها في كل حياتنا وتنقلاتنا ورحلاتنا، فإننا نهتم بها، ونكرمها لسابق أفضالها علينا ‏وعلى أجدادنا)».

    وتعتمد جائزة بيرق الإمارات، على تجميع النقاط في أبرز وأقوى أشواط مسابقات المزاينة، بعد التوسع في خريطة المزاينات على مستوى أبوظبي، وإضافة ثلاث مزاينات جديدة في كل من سويحان، ورزين، ومدينة زايد، إلى جانب مسابقة المزاينة الرئيسة في مهرجان الظفرة، إذ ستجمع النقاط في كل المزاينات، من خلال المشاركة في أشواط الرموز (شوطي الشرايا الرئيسين لأبناء القبائل) في المزاينات، ولكل أعمار الإبل من سنّ المفرودة حتى الحول، لفئتي المحليات والمجاهيم.

    • الجائزة الجديدة تعتمد على تجميع النقاط في أبرز وأقوى أشواط مسابقات المزاينة.

    • ستجمع النقاط في كل مزاينة على حدة، وتحسب كاملة في ختام مهرجان الظفرة.

    طباعة