برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إضافات جديدة وأنشطة خارجية عائلية مليئة بالتشويق

    موسم منتجعات حتا الرابع ينطلق في أكتوبر.. 7 أشهر استثنائية بين الجبال

    صورة

    أعلنت «دبي القابضة»، الشركة العالمية متنوّعة الأنشطة، التي تمارس أعمالها في أكثر من 13 دولة حول العالم، أن الأول من أكتوبر سيكون موعد افتتاح الموسم الرابع المرتقب لمنتجعات حتا و«حتا وادي هب»، الذي سيستمر حتى 30 أبريل من العام المقبل. وتُعدّ حتا وجهة إقليمية رئيسة للسياحة البيئية، إذ تجمع بين الأنشطة الترفيهية وتجارب الضيافة والترفيه والتجزئة المميّزة في قلب الطبيعة.

    إضافات جديدة

    يشهد الموسم الرابع إضافة جديدة إلى تجارب التخييم الرائعة، وهي «حتا كارافان بارك»، أول متنزه مخصص لمقطورات الرحلات الفاخرة في المنطقة، الذي سيضم 11 كرفاناً تتميز بتصاميم داخلية فخمة وتوفر مجموعة من وسائل الراحة، منها تلفزيون ومطبخ صغير وخدمة (واي فاي) مجانية، بحيث يتسع كل كارافان لشخصين بالغين ومن اثنين إلى ثلاثة أطفال، وكلّ منها متوافر بأسعار تبدأ من 1.350 درهم في الليلة الواحدة.

    تجارب التخييم

    تُعدّ «حتا دوم بارك» أيضاً أحد أحدث الإضافات إلى تجارب التخييم التي توفرها حتا لضيوفها، وهي عبارة عن متنزه يضم 15 خيمة دائمة فاخرة تتخذ كل منها شكل القبة، ولها نوافذ بانورامية تتمتع بإطلالات رائعة على سلسلة جبال حتا. وزوّدت غرفها بمجموعة متكاملة من وسائل الراحة لاستيعاب شخصين راشدين وطفلين.

    إقامة جبلية

    يأتي إطلاق «دبي القابضة» لتجارب التخييم الجديدة الفاخرة هذه، تماشياً مع توجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتنويع عروض الضيافة والترفيه في مدينة حتا.

    وتحتضن حتا أولى تجارب أماكن الإقامة الجبلية الفندقية في الإمارات ضمن اثنين من منتجعات الإقامة المميزة، وهما «حتا سدر تريلرز ريزورت» و«حتا دماني لودجز ريزورت»، اللذان صمما لتوفير ملاذ مثالي للمهتمين في العطلات في أحضان الطبيعة.

    ويمكن للزوّار أيضاً الاستمتاع بمغامرة التخييم تحت النجوم في مركز الأنشطة الرئيس «حتا وادي هب»، حيث يمكنهم الاختيار من بين 18 منطقة تخييم لنصب خيامهم الخاصة، و10 أماكن لوضع كرفاناتهم الخاصة. يمكن الاستمتاع بتجربة التخييم مقابل 129 درهماً خلال أيام الأسبوع، و199 درهماً خلال عطلة نهاية الأسبوع لخيام الزوار الخاصة، و299 درهماً خلال أيام الأسبوع، و399 درهماً خلال عطلة نهاية الأسبوع للكرفان الذي يحضرونه.

    أنشطة ومغامرات

    يقدم «حتا وادي هب» مجموعة واسعة من الأنشطة والمغامرات تتيح للزوار الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة المحيطة في حتا، كما يمكنهم التعرف أكثر إلى الثقافة الإماراتية الأصيلة، واستكشاف تراث حتا وبعض أقدم المناطق الأثرية في دولة الإمارات، بما في ذلك «فلج حتا» والمقابر الأثرية التاريخية في المدينة.

    وتتنوّع الأنشطة التي يقدمها «حتا وادي هب»، بما يلبي مختلف اهتمامات الزوار، وتعود نسخة الموسم الحالي مع أنشطة جديدة يتم إطلاقها للمرة الأولى تتضمن «مضمار العقبات المطاطي»، وهو أكبر مضمار حواجز في المنطقة يمتد على مسافة 1.5 كيلومتر. وصممت هذه التجربة الجديدة لتناسب كل من عشاق الترفيه والتحدي والرياضات البدنية، إضافة إلى العائلات والأطفال الذين يمكنهم الاستمتاع بالتحدي والتشويق ذاته. كما يقدم «حتا وادي هب» لعشاق المغامرة والباحثين عن جولات ملهمة مليئة بالتحدي في أحضان الطبيعة الجبلية شكلاً جديداً من أشكال التنقل مع درّاجات السكوتر الجبيلة (روفرز)، وهي درّاجات إلكترونية رباعية العجلات للطرقات الوعرة، تتيح للضيوف التجول بين التضاريس الصخرية واستكشاف الجبال بطريقة سلسة وأكثر راحة. وتوفر درّاجات «روفرز» إحساساً بالتشويق للذين يفضلون خياراً آخراً غير الدرّاجات الهوائية الجبلية. ومن ضمن الإضافات الأخرى هذا الموسم أيضاً هي «الدرّاجات الهوائية الإلكترونية» الموجودة في متجر «حتا وادي هب» لركوب الدرّاجات الجبلية، التي صممت لمحبي مغامرات المسارات الجبلية. وتعمل هذه الدرّاجات على تشغيل الدفع التلقائي للأمام والتقليل من دفع الدواسة بدنياً، ما يسمح لعدد أكبر من الزوار باختلاف قدراتهم البدنية بتجربتها.

    انزلاق مزدوج

    كان من ضمن الأنشطة التي أطلقت في الموسم الماضي وحظيت بشعبية واسعة بين الزوار هي الانزلاق المزدوج بالحبال، التي تتألف من سلك انزلاق مزدوج بطول 350 متراً يبدأ من أعلى الجبل ويتجه مباشرة إلى مركز الأنشطة، وحتا دروب إن، التجربة الأولى من نوعها التي تجمع بين الانزلاق نحو الماء والطيران في الهواء ثم السقوط في حوض المياه المنعشة، والمدفع الذي صمم خصيصاً للوصول إلى سرعة إطلاق تقترب من 100 كم في الساعة لمحبي الإثارة والتشويق والباحثين عمّا هو أكثر من القفز بالحبال، ومسار الانزلاق «تيوب سلايدنغ»، الذي يتيح للزوار الاستمتاع بتجربة رائعة على منحدر قوي بحيث يتدفق أدرينالين التشويق والمرح بداخلهم.

    مسارات للمشي

    إضافة إلى ذلك، تتوافر مسارات المشي الجبلية التي تمتد بطول إجمالي يصل إلى 32.6 كيلومتراً، وتُعدّ من المغامرات الأكثر تميزاً في حتا، إذ تمنح الزوار فرصة فريدة للاستمتاع بجمال جبال حتا عن قرب. تبدأ هذه المسارات من «حتا وادي هب»، وتشمل أربعة مسارات بألوان مختلفة، مع مستويات صعوبة مخصصة لفئات متنوعة من المستكشفين، وذلك من المبتدئين وحتى محترفي المشي وخبيري الجري على الطرقات الوعرة. وبألوانها الأخضر والأزرق والأحمر والأسود، متدرّجة من الأسهل إلى الأصعب، تشكل المسارات الجديدة أطول مسارات المشي الجبلية في دولة الإمارات.

    تدابير سلامة ووقاية

    عقب النجاح الباهر للموسم السابق، اتُخذت في المواقع من جديد حزمة مشددة من تدابير السلامة والوقاية لهذا الموسم، بما يتماشى مع الإرشادات الرسمية للوقاية من «كوفيد-19» في أنحاء المنطقة، مع تجهيز المرافق بالكامل وتدريب فرق العمل لهذا الغرض، من أجل تقديم الدعم والمساعدة للزوّار وتلبية احتياجاتهم.

    أكبر متنزه وطني في دبي

    تُعدّ حتا أكبر منتزه وطني في إمارة دبي، حيث تقع وسط مشهد طبيعي آسر وتحيطها جبال الحجر في شموخ مهيب، وهو ما عزّز من مكانة حتا عبر السنين وجعلها واحدةً من أكثر الوجهات التي ينشدها عشاق المغامرات والتجارب الشيقة في المنطقة. وتعمل «دبي القابضة» خلال المرحلة التالية من مسيرة نمو حتا المستقبلي على المشاركة بشكل فاعل في تطوير بيئة ريادة الأعمال، عبر هذا المقصد السياحي المذهل ودعم المجتمع الثقافي والإبداعي المحلي، من خلال شراكتها الاستراتيجية مع هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة). كما ستواصل «دبي القابضة» بإسهاماتها الفاعلة في تعزيز خطة حتا التنموية، التي تشكل جزءاً أساسياً من رؤية القيادة الرّشيدة وتُعدّ مكوّناً رئيساً ضمن خطة دبي الحضرية 2040.

    1.1 مليون زائر

    منتجعات حتا و«حتا وادي هب» استقطبت ما يزيد عن 1.1 مليون زائر من أكثر من 120 جنسية منذ افتتاحها في عام 2018. وقد شهد الموسم الثالث زيادةً بنسبة 105% في عدد الزوّار، مقارنةً بالموسم السابق، وسجّل ارتفاعاً بنسبة 5% في معدل إشغال المنتجعات، محققاً معدل إشغال إجمالي قوي بنسبة 98%.

    18 منطقة تخييم لنصب الخيام الخاصة.

    10 مواقع لوضع الكرفانات الخاصة.

    طباعة