العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لميس الحديدي لابنة ممرض «واقعة السجود»: لاتتراجعي عن دخول كلية الشرطة

    قالت مي عادل، ابنة الممرض، ضحية واقعة «السجود لكلب»، إن والدها تعرض لأزمة صحية، بعد ظهور الفيديو، الذي طلب فيه الطبيب منه السجود للكلب، مؤكدة انهيار والدها نتيجة الضغوط الكبيرة التي تعرض لها، ولكن حالته مستقرة حاليا وخرج من المستشفى فجر الأمس.

    وأضافت مي، لبرنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، أنها لا تستطيع التعليق على قرار النيابة تجاه الطبيب، الذي أهان والدها، متابعة باكية: «بابا ده أغلى شىء في حياتنا وتعب علينا وبنتشرف بيه طبعا أنا وإخواتي وبقوله: ارفع راسك متزعلش كفاية إنك ما أغضبتش ربنا».

    وأوضحت ابنة الممرض، ضحية التنمر من الطبيب، أنها تدعم والدها وكذلك كل الأسرة، مبينة أنه كانت هناك تعليقات سلبية سمعتها بعد الواقعة، ولكن كان هناك أيضا تعليقات إيجابية، لافتا إلى أن لديها شقيقين، الأول يدرس في الفرقة الثانية بكلية الحقوق والآخر في الصف السادس

     وردت الإعلامية لميس الحديدي، مطالبة الفتاة بالتراجع عن فكرتها في العدول عن التقديم لكلية الشرطة قائلة: «مش عايزاكي تتراجع عشان القصة دي قدمي زي ما كنتي هتقدمي مفيش شىء مشين من جانب والدك في الفيديو، قدمي في الشرطة عادي وأنتي هيتبص لكفاءتك بس وهحاول أشوف طريقة يترفع الفيديو من السوشيال ميديا».

    طباعة