العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    جاستن بيبر وليل إكس يحصدان أعلى جوائز «إم.تي.في»

    جاستن بيبر (27 عاماً) يعود إلى مسرح «في.إم.إيه» للمرة الأولى منذ 6 أعوام. رويترز

    فاز مغني الراب ليل ناس إكس، ونجم البوب جاستن بيبر، بأكبر جوائز الحفل السنوي لجوائز الأغنيات المصورة (في.إم.إيه) الذي أقامته قناة «إم.تي.في» الأميركية، وحفل بالمفاجآت والعروض الحية وحضره آلاف المعجبين بالكمامات.

    وكان من أبرز الفائزين بجوائز المغنية أوليفيا رودريغو التي تشارك للمرة الأولى وفرقة «بي.تي.إس» لموسيقى البوب الكورية، وذلك في أول حفل كبير لتسليم الجوائز في نيويورك بحضور كامل لجمهور المعجبين والمشاهير منذ بدء جائحة فيروس كورونا.

    عاد بيبر (27 عاماً) إلى مسرح «في.إم.إيه» للمرة الأولى منذ ستة أعوام ونال جائزتي فنان العام وأفضل مغنٍّ لموسيقى البوب عن أغنيته الفردية «بيتشز».

    وقال بيبر في إشارة إلى أيام الجائحة السوداء: «الموسيقى هي منفذ رائع للوصول إلى الناس وتواجدنا سوياً». وفاز مغني الراب الأسود ليل ناس إكس (22 عاماً)، والذي حقق نجاحاً كبيراً قبل عامين بأغنية «أولد تاون رود»، بجائزة فيديو العام عن أغنيته عن حقوق المثليين «كول مي باي يور نيم».

    واحتفلت مادونا بمرور 40 عاماً على عملها في مجال الموسيقى، العرض وقالت: «قالوا إننا لن نستمر لكننا مازلنا هنا». وحصلت المغنية الجديدة أوليفيا رودريغو (18 عاماً) على ثلاث جوائز منها أفضل فنان جديد وأغنية العام عن «داريفرز لايسنس» في جوائز تصويت الجمهور، لتتوج بذلك عاماً متميزاً من النجاح.

    طباعة