برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «برسيفيرانس» تجمع عينة ثانية من صخور المريخ

    العينتان تكشفان إمكانية وجود بيئة مستدامة صالحة للسكن. أ.ف.ب

    نجحت مركبة الفضاء «برسيفيرانس» في جمع عينة ثانية من صخور المريخ، وأجرت تحليلاً أولياً للعينة، حسب وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أول من أمس.

    وكتبت «ناسا» بالنيابة عن المركبة التي تتحرك على ست عجلات، إن العينتين «من المرجح أن تكونا بركانيتين مع علامات على وجود أملاح يمكن أن تحمل فقاقيع لمياه قديمة».

    وقال عالم المشروع كين فارلي، إن العينتين «تكشفان إمكانية وجود بيئة مستدامة صالحة للسكن».

    وتابع فارلي في بيان «إنه أمر مهم للغاية أن المياه كانت هناك لفترة طويلة».

    طباعة