برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «آبا» تعود إلى تصنيف الأغنيات الـ 10 الأولى في بريطانيا

    الفرقة السويدية حققت نجاحاً كبيراً خلال السبعينات. أرشيفية

    عادت فرقة «آبا» السويدية الشهيرة للمرة الأولى، منذ نحو أربعة عقود، إلى تصنيف الأغنيات المنفردة الـ10 الأولى في بريطانيا، مع أغنية من ألبومها الجديد «فوييدج»، وفق تصنيف رسمي نُشر أول من أمس.

    ودخلت أغنية «دونت شات مي داون» مباشرة إلى المرتبة التاسعة في تصنيف الأغنيات في بريطانيا. والأغنية هي ثاني أكثر الأعمال تحميلاً هذا الأسبوع، وبلغ عدد الاستماعات إليها 2.3 مليون مرة عبر خدمات البث التدفقي، وفق الهيئة المسؤولة عن التصنيفات.

    واحتلت أغنية ثانية من الألبوم الجديد، بعنوان «أي ستيل هاف فايث إن يو» المرتبة الـ14 في التصنيف.

    والأغنيتان الجديدتان هما ضمن ألبوم «فوييدج»، أول مجموعة موسيقية مسجلة في الاستوديو لفرقة «آبا» منذ ألبوم «ذي فيزيترز» عام 1981. وأعلن عن الألبوم خلال حدث أقيم الأسبوع الماضي في لندن، تنفيذاً للوعد المقطوع منذ سنوات لجمهور الفرقة بالعودة.

    ويتضمّن «فوييدج» 10 أغنيات، 8 منها جديدة واثنتان نسختان مستعادتان من «جاست إيه نوشن» و«بامبلبي».

    وجسّد الإعلان العودة الموعودة منذ سنوات والمنتظرة من جمهور الفرقة التي انفرط عقدها عام 1982، بعدما حققت نجاحاً كبيراً خلال السبعينات بفضل أغنياتها الشهيرة.

    كذلك ستطلق «آبا» عرضاً مسرحياً جديداً يبدأ في مايو المقبل في مسرح يتّسع لـ3000 شخص جُهّز خصيصاً لهذا الغرض في شرق لندن.

    2.3 مليون استماع لأغنية «دونت شات مي داون»، التي كانت ثاني أكثر الأعمال تحميلاً.

    طباعة