برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    ولادة توأمي باندا في حديقة حيوانات مدريد

    الباندا من الأنواع التي تواجه وضعاً هشّاً. أرشيفية

    وضعت باندا عملاقة، أول من أمس، توأمين في حديقة الحيوانات في مدريد، فيما اعتبره مسؤولون بالموقع «مساهمة عظيمة» في الحفاظ على أنواع معرّضة للخطر.

    وكشف القيّمون على حديقة الحيوانات والأكواريوم في مدريد أن الأنثى هوا زوي با وضعت صغيرها الأوّل بعد مخاض دام أكثر من أربع ساعات، في حين أبصر الثاني النور بعيد الظهيرة.

    ولهوا زوي با وشريكها بينغ تشينغ أربعة صغار آخرين، إضافة إلى التوأمين الجديدين. وقال القيّمون على الحديقة في بيان إن ولادة التوأمين «مساهمة عظيمة في مجال الحفاظ على أنواع معرّضة للخطر».

    ومن المعروف أن تكاثر الباندا في الأسر أو في الطبيعة، أمر صعب للغاية، إذ يقول خبراء إن «قلة من هذه الحيوانات تكون في حالة ملائمة للتكاثر أو حتى تعرف المطلوب منها لهذه الغاية».

    وأُدرجت حيوانات الباندا العملاقة في قائمة الاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة باعتبارها من الأنواع التي تواجه وضعاً هشّاً، ويُعتقد أن عددها في الطبيعة يقلّ عن 2000.

    طباعة