برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    رحل عن 88 عاماً ومراسم تأبين وطنية لجان بول بلموندو

    فرنسا: غادرنا عملاق «السينما الفرنسية الجديدة»

    بلموندو نجم الموجة الجديدة في السينما الفرنسية. إي.بي.إيه

    قالت الرئاسة الفرنسية، أمس، إن فرنسا ستنظم مراسم تأبين وطنية للممثل الراحل جان بول بلموندو في فندق ناسيونال ديز إنفاليد في باريس غداً.

    وقالت وزيرة الثقافة روزلين باشيلوت لمحطة الإذاعة «آر تي إل» عن الراحل: «لقد غادرنا عملاق.. ما تبقى هو المشاعر التي أثارها فينا مراراً طوال حياته كفنان. شهيته للحياة هي قدوة لنا جميعاً».

    وتوفي بلموندو، الذي أصبح نجم ما يعرف بالموجة الجديدة في السينما الفرنسية بعد أدائه الاستثنائي في فيلم «بريثليس» من إخراج جان لوك جودار في عام 1959، عن عمر يناهز 88 عاماً هذا الأسبوع.

    وكتب الرئيس إيمانويل ماكرون في تغريدة على «تويتر» أول من أمس، فقدت فرنسا «كنزاً وطنياً».

    وخيم رحيل الممثل المشهور على أنحاء البلاد.

    وتحول بلموندو، الممثل صاحب الشخصية الآسرة الذي أدى بنفسه في الأغلب الأجزاء المثيرة الجريئة في أدواره، إلى السينما التجارية في الستينات، وأصبح من أهم أبطال أعمال الكوميديا والحركة في فرنسا.

    وقوبل قراره بأن يشق طريقاً لنفسه في السينما التجارية وينأى بنفسه عن السينما الفنية بالانتقاد على أنه ضيّع موهبته التي لا خلاف عليها، وهو أمر نفاه على الدوام.

    وشكل بلموندو مع بريجيت باردو وجان جابين، أفضل المواهب السينمائية الفرنسية.

    طباعة