العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «وحش مخادع» يرسل ترددات غامضة من الفضاء التقطها تلسكوب إسترالي

    اكتشف علماء فضاء إشارات راديوية على مقربة من مركز المجرة، لم يتمكنوا من معرفة نوع الجسم الكوني الأنسب لخصائصها الغريبة.

    وشرح فريق علماء الفلك بقيادة زيتنغ وانغ من جامعة سيدني باستراليا: «قد يمثل التردد جزءا من فئة جديدة من الكائنات التي يتم اكتشافها من خلال استطلاعات التصوير الراديوي».

    واكتشف التردد الذي يحمل رقم ASKAP J173608.2-32163 باستخدام مصفوف الكيلومتر مربع باثفيندر الأسترالي (ASKAP)، وهو واحد من أكثر التلسكوبات الراديوية حساسية على الإطلاق، ومصمم للتعمق في الكون الراديوي.

    ويشير العلماء بحسب الموقع العالمي «ساينس ألرت» إلى أن التردد متغير للغاية، ويصدر موجات راديو لأسابيع في كل مرة، ثم يختفي في نطاقات زمنية سريعة. وتكون الإشارة أيضا شديدة الاستقطاب، أي أن اتجاه تذبذب الموجة الكهرومغناطيسية ملتو، خطيا ودائريا.

    ويقول العلماء إنه «وحش مخادع لاكتشافه»، ومهما كان هذا الجسم، فإنه لم يتم رؤيته قبل اكتشافات ASKAP، التي تم إجراؤها أثناء مسح تجريبي للسماء للبحث عن مصادر راديو عابرة. وبين أبريل 2019 وأغسطس 2020، ظهرت الإشارة في البيانات 13 مرة. ولم تسفر متابعة الملاحظات في أبريل ويوليو من عام 2020، باستخدام تلسكوب لاسلكي مختلف، Murriyang في باركس بأستراليا، لم تسفر عن شيء.

    لكن التلسكوب الراديوي MeerKAT في جنوب إفريقيا تمكن من التقاط الإشارات، في فبراير 2021. كما قامت مجموعة التلسكوب المدمجة الأسترالية (ATCA) بالكشف في أبريل 2021.

    ويدعم هذا عمليات اكتشاف ASKAP ويتحقق من صحتها، ولكنه يشير أيضا إلى أن المصدر بعيد المنال تماما، كما لم يظهر المصدر في عمليات رصد الأشعة السينية والأشعة تحت الحمراء القريبة، ولا في أرشيفات البيانات الراديوية التي تم جمعها بواسطة أدوات متعددة قام علماء الفلك بفحصها.

    طباعة