برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    الشاب السوداني ربّاها وغدرت به.. «كوبرا» تنهي حياة منصور في السعودية

    أنهت كوبرا سامة حياة شاب سوداني يعيش في المملكة العربية السعودية، فجر أول من أمس الخميس، بعد 11 عاماً من العروض المتنوعة المشتركة في حديقة بمنطقة عسير.

    وحسب تقارير إعلامية سعودية اليوم السبت، أراد الشاب السوداني منصور بعد انتهاء عمله وعروضه أمام الجمهور، استكمال عرضه مع الكوبرا من غرفته الخاصة في المنزل عبر بث مباشر على «فيس بوك»، ولكن خلال مداعبته للأفعى - التي ربّاها على مدار سنوات وقدم معها عروضاً كثيرة - أمام متابعيه في البث، غدرت به، وتلقى لدغتها السامة بشكل غير متوقع.

    ورغم استعانة الشاب بأصدقائه بعد أن انتشر السم في جسده، ونقله إلى مستشفى عسير، إلا أنه توفي على الفور.

    وتداول رواد لمواقع التواصل صوراً للعروض التي كان يقدمها الشاب الراحل.

    طباعة