العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    تلميذ شجاع يصوب خطأ بوتين في حصّة التاريخ .. ومدير المدرسة يوبخه

     أشاد منتقدو الكرملين بالتلميذ الصغير الشجاع الذي استجمع شجاعته لتصويب خطأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ذكر حقائق أثناء التحدث إلى الأطفال خلال درس في التاريخ.
     وقال الصبي لبوتين فيما بدا عليه الحرج، إن بطرس الأكبر (1675-1725) لم يقاتل في حرب السنوات السبع، ولكن في حرب الشمال العظمى، التي استمرت 21 عاما.
     وبينما شكر الزعيم الروسي الصبي على التصحيح، وبخ مدير المدرسة الطفل على «جرأته»، بحسب تقارير إعلامية.
     وأشادت وسائل الإعلام المنتقدة للكرملين والسياسيون المعارضون بجرأة التلميذ. واتهمت كيرا يارمش، المتحدثة الصحفية باسم المعارض المسجون أليكسي نافالني، المعلم باعتقاده بأنه ليس من المفترض أن تعلم المدرسة الحقائق بل «الخضوع والخنوع».
     وأثار الحادث، الذي وقع الأربعاء، أول يوم دراسي بعد العطلة الصيفية في روسيا، ضجة في البلاد، مما دفع المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للإدلاء بدلوه.
     قال «هذه ليست وقاحة على الإطلاق. نختلف قطعيا مع مدير المدرسة»، مضيفا أنه يأمل ألا تتم معاقبة التلميذ أكثر من ذلك.

    طباعة