العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كشف تطورات وضعها الصحي .. شقيق ياسمين عبدالعزيز: "هترجع قريبا لبيتها وشغلها"

    كشف الفنان وائل عبدالعزيز آخر تطورات الحالة الصحية لشقيقته الفنان المصرية ياسمين عبدالعزيز.
    وقال الفنان وائل عبد العزيز إن ما يتم تداوله من شائعات حول الحالة الصحية للنجمة المصرية ياسمين عبدالعزيز غير صحيح.

    وذكر وائل في منشور على صفحته الرسمية في "فيسبوك: "ياسمين بخير الحمد لله وهترجع قريب لبيتها وشغلها وخبر وفاتها إشاعة وضيعة. ربنا يجعل يومي قبل يومها"، حسب "سكاي نيوز عربية".

    وأضاف في منشور آخر: "تصريحات الصحافة من وقت سفر ياسمين للخارج إلى الآن ليس لها أي أساس من الصحة.. والظاهر أن الناس دي اتهبلت وبتقول أي كلام وتخلق حوارات وتعيش عليها وتصدقها ويبنوا عليها قصص وياكلوا عيش من وراها". 
    جدير بالذكر أن الفنانة ياسمين عبد العزيز غادرت مطار القاهرة الدولي، متوجهة بطائرة إسعاف مجهزة إلى جنيف، لاستكمال علاجها بأحد المستشفيات السويسرية من تداعيات العملية الجراحية التي أجرتها في يوليو الماضي.

    ويعود سفر ياسمين إلى جنيف، إلى رغبتها في الاطمئنان الكامل على صحتها، وإجراء الفحوصات الطبية، والمتابعة مع أطبائها في سويسرا، حسبما ذكرت صحيفة "الأهرام" المصرية.

    وفي وقت سابق، كشفت وسائل إعلام مصرية عن تفاصيل حول الطبيب الذي قام بمعالجة الفنانة ياسمين عبدالعزيز قبل تدهور صحتها، وأن تحقيقا داخليا يجرى حاليا في المستشفى الذي أجريت به العملية لمعرفة ما إذا كان هناك خطأ طبي حدث خلال العملية أم لا.

    وقالت مصادر إن الجراح الذي أجرى العملية، مشهود له بالكفاءة، لكن الأمر يخضع لمراقبة ومراجعة، حرصا على التأكد من كل شيء، موضحًا أن غالبية الأساتذة من الأطباء ليسوا من العاملين في المستشفى، وإنما يصنفون على أنهم من الأطباء الزائرين الذين يتعاملون مع المستشفى، فيما يكون دور المستشفى تقديم الرعاية الطبية فقط.

    كما أكدت المصادر أن ذلك هو نهج كافة المستشفيات الخاصة، موضحة أن هناك لجانا في كافة المستشفيات تدقق في مدى كفاءة هؤلاء الأساتذة لاعتمادهم في جدول الأساتذة المتعاملين في المستشفى والاستغناء عن غير الأكفاء.

    وتوعد الفنان أحمد العوضي، زوج الفنانة ياسمين عبد العزيز، في تدوينة له على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، من تسبب في تدهور الحالة الصحية لزوجته بالحساب بالقانون، مستخدما تعبيرات "تسيب وإهمال وتخاذل وتراخي" في وصف ما جرى في العملية.

    طباعة